كيف تأخذ قرار ناجح في حياتك
كيف تأخذ قرار ناجح في حياتك

كيف يمكن أن تأخذ قرار ناجح

يحتاج كافة الأفراد دائما إلى إتخاذ العديد من القرارات في الحياة سواء كان من القرارات الهامة أو القرارات البسيطة ولكن تحتاج أيضا إلى القرار السريع ، والقدرة على إتخاذ القرارات تعتبر من أكثر المشكلات التي تواجه الأفراد في الحياة حيث أن الحياة مليئة بالقرارات التي تحتاج إلى الدراسة الفعالة في الوقت البسيط .

ويجب أن يعرف الفرد دائما أنه لابد أن يتواجد لديه العديد من الأشياء التي تساعده بشكل كبير على إتخاذ القرارات والتي من بينها الجرأة وحب المخاطرة والديمقراطية والقدرة الكبيرة على جمع المعلومات من الأفراد ومن أي مكان في أسرع وقت لعدم ضياع الفرصة على إتخاذ القرار .

الشخص الذي ينجح دائما في إتخاذ القرار الناجح في الوقت المحدد هو الذي يجمع بداخله العديد من الصفات بل كافة الصفات المتواجدة وعليه أيضا أن يبتعد عن كافة التعقيد في الأشياء التي تتواجد لديه .

 

خطوات إتخاذ القرار الصحيح

يجب على الفرد أن يتعلم دائما كيفية إتخاذ القرارات اليومية بصفة دائمة ومنتظمة وعليه أن يركز جيدا في هذه القرارات حيث أنها سواء كانت قرارات بسيطة أو قرارات صعبة فهي تحتاج إلى القوة في الإرادة للقدرة على إتخاذها .

على الفرد أيضا أن يتعلم من الخبرات السابقة التي حصل عليها وعليه أن يستفيد من كل الأخطاء التي وقع بها ويحاول أن يصححها ويبدلها بالأشياء الصحيحة حيث أن البطء في إتخاذ القرارات في هذه الخبرات يؤدي إلى الكثير من المشاكل التي من الممكن أن يكون الفرد في غنى عنها .

على الفرد أن يحاول دائما أن يسأل أهل الخبرة والمشورة حتى يستطيع أن يستفيد من الأشياء التي لديهم سواء كانت خبرة أو معلومات حيث أن إستشارة أهل العلم والخبرة دائما تساعد الفرد على إتخاذ القرارات الناجحة والصحيحة .

على الفرد أيضا أن يحاول أن يبعد عن التحيز والغرور إلى رأي دون الأخر حيث أن هذا يالطبع يؤثر على القرار الخاص به بل عليه أن يستخدم التفكير المنطقي ويدرس كافة المميزات والعيوب وأن يثق في قدراته أنه قادر على إتخاذ القرار ولكن دون غرور.

على الفرد أن يتعامل بمرونة مع العديد من القرارات التي لديه وأن ينظر إليها من مختلف الجوانب المختلفة وأن يضع نفسه مكان أفراد أخرين ويرى كيف يتصرفون في إتخاذ القرار وعليه أيضا أن يحدد الهدف الذي أمامه إلى سلبيات وإيجابيات ليرى إذا كان سيتناسب مع قدراته أم لا .

على الفرد أن يهتم بهدفه دائما وأن يسعى إلى التقدم به ويتابع هذا التقدم فليس المهم هو الوصول إلى الهدف ولكن الأهم هو تكملة النجاح في الهدف الذي وصل إليه الفرد والعمل على تزويد النجاح به .