العلاقة بين العطش والحالة النفسية
العلاقة بين العطش والحالة النفسية

العلاقة بين العطش والحالة النفسية

الماء هو عماد الحياة وأساس المعيشة على سطح الأرض ، ولكن لا يدرك الكثير منا مدى أهميته في الحياة منشغلين عن تناول المياه في العمل مما يعود بالحالة السلبية على الجسم وفقدان السوائل دون تعويضها .

وأكثر من يهمل تناول المياه السيدات بشكل أكبر من الرجال وبالتالي أكثر في الإصابة بالجفاف عن الرجال.

الجفاف يأتي نتيجة فقدان الجسم 5.1% من المخزون في الجسم من الماء بسبب كثرة العطش .

وقد أكدت الدراسات العلمية أن التعرض للعطش يؤثر على الحالة النفسية للأفراد وبالتالي عدم القدرة على التركيز .

وقد قامت الدراسات الحديثة بعمل تجربة على 25 سيدة تعاني من العطش والجفاف ، فأدى إلى التغيير في الحالة النفسية وتبين عليهم حالات الإرهاق والعصبية والصداع المستمر .

ويعتقد الأشخاص خطأ أن تناول المياه فقط وقت الحاجة إليها أي وقت العطش ، ولكن ينصح بضرورة تناول المياه في جميع الأوقات حتى لا يصل لمرحلة الجفاف والحالة النفسية السيئة .