من أنت بعد عيد الحب
من أنت بعد عيد الحب

اختبار عيد الحب

يعتبر الحب من أكثر الأشياء التي تمر على الفرد في حياته والتي تحدث لدى المحظوظين في الحياة كما يرى البعض حيث أن الحب هو الذي يرتبط دائما بالرقة في المشاعر والأحاسيس مما جعله يعتبر أرقى شعور يمر على الفرد في حياته ويعتبر أيضا أصدق شعور وهو أيضا الشعور الذي يبدأ بلحظات الإعجاب بين الطرفين ويصل إلى الحب الذي لا يمكن معه أن يستغنى أي طرف عن الأخر ويرغب في البقاء معه دائما .

ومن أكثر الأشياء التي يقوم بها الحبيبن سويا هي الإحتفال بالعديد من المناسبات والذكريات التي تمر عليهما سويا والتي من بينها عيد الحب الذي يمر على الحبيبن في لحظات كبيرة من السعادة ولكنه ليس دائما فمن الممكن أن يحدث عكس ذلك أيضا وهذا الإختلاف ينتج دائما نتيجة للعديد من الأشياء كالصفات والأحداث التي تتواجد في الفرد وتحدث له في ذلك الوقت ، وهذا من الممكن أن يتم توضيحه من خلال العديد من الطرق التي من بينها الاختبارات الشخصية والتي تتطلب من الفرد القيام بالإجابة على مجموعة من الأسئلة من أجل الحصول على النتيجة .

 

من أنت بعد عيد الحب

ما هو شعورك قبل أن يأتي عيد الحب بأسابيع هل تخطط له أم أنك لا تهتم بالأمر ؟

هل أنت من النوع الذي يحدد إحتفال كبير لعيد الحب أم أنه يمر عليك كأي يوم عادي ؟

ما هو رد فعلك عندما تجد أن الشوارع ممتلئة بالأشياء الحمراء هل تسعد لهذا المنظر أم ترى أنه غباء ومظهر سيء ؟

ماذا يمثل عيد الحب بنظرك هل هو إنعاش للمشاعر أم هو مجرد يوم تجاريا لا أكثر ؟

في كل سنة في عيد هل تفضل أن ترتدي اللون الأحمر أم أنك ترتدي ملابس عادية ؟

ما الشيء الذي تمثله لك تبادل الهدايا في ليلة عيد الحب هل هي اللحظة التي تنتظرها دائما أم ترى أنها عادات سيئة ؟

وللحصول على النتيجة في هذا الاختبار على الفرد أن يقوم بالإجابة على هذه الأسئلة بعد قرائتها جيدا ثم بعد ذلك عليه أن يقرر إذا كان سيختار الإجابة الأولى أم الإجابة الثانية .

فإذا كان الفرد يختار الإجابة الأولى دائما فأن هذا يعني أنه لديه الحب فوق كل شيء وأنه دائما ينتظر اللحظات التي تجمعه بحبيبه والتي يستطيع من خلالها أن يحصل على السعادة المتناهية من خلال التأكد من الحب من حبيبه وتأكيد الحب له وهذا ما يجعله يشعر بالسعادة المتناهية بعد عيد الحب .

وإذا كان الفرد يختار الإجابة الثانية دائما فأن هذا يعني أنه لديه الحب شيء ليس في قائمة الأولويات فتمر عليه كافة المناسبات المختلفة دون أن يستطيع أن يشعر بأي تغيير أو إحساس بالسعادة والرومانسية .