سوف تبدأ جهات حكومية للتنسيق مع الوزارات المعنية للسع والبضائع المستوردة لإطلاق مؤشر خاص يبين القيمة الحقيقية للسلع التي تصل الى المملكة إلى جانب مؤشر الوزارة الخاص باسعار السلع في السوق المحلي.

وبهذه الطريقة قد يكشف حجم الغلاء الذي يطرأ على البضائع المستوردة بعد وصولها الى نقاط البيع في السعودية ويفضح الغلاء الذي يراه البعض ومن هم ورائه.

وسوف يتم التعاون مع مصلحة الجمارك في هذا الأمر حيث سوف يتم ابلاغ كل المستوردين لتقديم الارقام الحقيقية للمستوردات الى الجمارك التي سوف تبين المصروفات التي سوف تدفع مقابلها.

ربما في الايام القادمة سوف نرى نغيرا جذريا في السوق المحلية بعد هذه الخطوة الجريئة التي تقوم بها الوزارة من إجبار المستورد إلى وضع السعر الحقيقة لبضائعة المستوردة من الخارج.