من المعروف أن الرجال الذين يعانون من مشكلات صحية مزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري وارتفاع نسبة الكولسترول أكثر عرضة للإصابة باختلال عملية الانتصاب من غيرهم من الرجال الأصحاء في نفس العمر. 

 

وكشفت دراسة أميركية أجريت على أكثر من 37 إلف رجل إن الرجال الذين يتعاطون عقاقير متعددة لعلاج إمراض مختلفة في نفس الوقت قد تزيد لديهم احتمالات حدوث ضعف جنسي.

وطبقا للنتائج التي نشرت في مجلة بريتيش جورنال أوف يورولوجي انترناشونال خلص الباحثون الذين درسوا حالة 37700 رجل في كاليفورنيا إلى إن الرجال الذين يتعاطون دواء ين أو ثلاثة يصبحون أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بهذا الاختلال. 

وقال ستيفن جاكوبسن من مركز الأبحاث والتقييم في كايزر برماننت ساوذرن كاليفورنيا «البيانات تشير إلى ان بعض خصائص الرجال الذين يتعاطون أدوية متعددة ربما تعرضهم لاختلال وظيفة الانتصاب». 

وتعتبر هذه المشكلة أكثر شيوعا لدى الرجال الأكبر سنا والمدخنين ومن يعانون من مشكلات صحية كالسكري أو ارتفاع ضغط الدم. 

لكن حتى مع وضع الباحثين لذلك في الاعتبار فإن تعاطي أدوية متنوعة في نفس الوقت يمثل عاملا مشتركا في زيادة احتمالات الإصابة بالعجز الجنسي. 

واعتمدت النتائج على استطلاع شارك فيه 37712 رجلا تتراوح أعمارهم بين 45 و69 عاما. وقال 29% منهم أنهم يعانون من خلل متوسط أو حاد في عملية الانتصاب. 

وكان أكثر من نصف الرجال يتعاطون اكثر من ثلاثة أنواع من الأدوية يوميا طوال العام الماضي. وكما كان متوقعا كان المصابون بارتفاع نسبة الكولسترول وارتفاع ضغط الدم والسكري أو الاكتئاب أكثر تعاطيا للأدوية.