على خلفية الأزمه الماليه التى يواجهها العالم فقد ارتدت سلباً على الإقتصاد العالمي مما جعل الملامح الحالية للأزمة المالية تطفو على السطح فقد اظهر استطلاع قلق للمحللين الإقتصادين في السعوديه تراجع في العمله المحليه مما يسااهم في التأثير على السوق البتروليه سلباً يؤدي الى تباطؤ في نمو الإقتصاد السعودي وذكر مستشارون وخبراء اقتصاديون خلال ندوة نظمها مركز الشرق الأوسط للدراسات الاستراتيجية والقانونية للأزمة الاقتصادية الأمريكية ،ان العجز والركود في الإقتصادالأمريكي سيؤثر سلبا على الريال السعودي واوضح استاذ اقتصاد في جامعة الملك عبد العزيز ان الأزمه الماليه الأوروبيه بدأت تتفجر وان اسعار البترول ستتأثر حين تصل إلى مرحلة الركود وسينخفض الطلب على البترول, كما ستنخفض معدلات حركة التجارة العالمية واكد المحللون ان ازمة الرهن العقاري من الأسباب الرئيسيه الراهنة للعجز الإقتصادي العالمي