Whatsapp-App

الكثير لم يتقبل شراء الفيس بوك لتطبيق الواتس اب لأن الجميع يعلم مدى سوء إستخدام الخصوصية من قبل إدارة فيس بوك وإختراق خصوصيات الآخرين, فهل مشكلة اليوم لها علاقة بالتجسس والتعديلات ام هناك حصل خطأ في سيرفرات الواتس اب حيث قام مسئولي الواتس اب بالتصريح على حسابهم على موقع تويتر وهذا نص الرسالة :

بعد أن تم تعليق خدمة الواتس اب لعدة ساعات لدى البعض وعودة العمل قبل قليل ماذا سوف يحدث لمستخدميه ؟

هل سوف يتم حفظ البيانات والهجرة الى  تطبيق آخر جديد يحفظ خصوصياتهم بعد معرفتهم بأن الفيس بوك ربما يكون خلف هذا التعليق وقد تصل لإختراق الخصوصية والتجسس على بيانات والمعلومات, أم سوف يكون الحل هو غض النظر عن ما حدث والإستمرار في إستخدام برنامج الواتس اب حتى ولو كان هناك إنتهاك للخصوصية؟

ولربما يكون هناك رأي آخر لمؤسس الواتس اب وإيقاف عملية الشراء والتحول الى مستثمر آخر كـ قوقل وغيره إن كان هناك شرط جزائي لفسخ العقد في الوقت الراهن.