اخبار السيارات : تحاول شركات السيارات في العالم إنعاش مبيعاتها من خلال 3 معارض افتتحت هذا الأسبوع في كل من الولايات المتحدة الأميركية وأوروبا وآسيا. وفتح معرض ديترويت للسيارات السنوي في الولايات المتحدة 2012 أبوابه حصريا لوسائل الإعلام وسط انتعاش في مبيعات السيارات تشهده الولايات المتحدة الأميركية لم يسبق له مثيل منذ عام 2008. وكشف المعرض عن مفاجأة قلبت مفهوم عوالم السيارات، حيث أسدل الستار عن أول سيارة متحركة بالكهرباء، هذه السيارة التي لم تتوقف عن تصويرها فلاشات المصورين، ظهرت صغيرة وذات غطاء متحرك. أما أبرز سماتها أن التنقل بها لا يستدعي استهلاك أي كمية من البترول، وتسير السيارة بقوة 75 حصانا ميكانيكيا ومحرك كهربائي يصل إلى 59 قدما للرطل، وتسير السيارة بسرعة 75 ميلا.

وخلال المعرض الذي يعد من أبرز معارض السيارات المرتقبة سنويا عرضت مختلف شركات السيارات أحدث طرازاتها. ومن أبرز مفاهيم التنقل التي شهدها المعرض عرض مفهوم «أكورا إن إس أكس» و«فورد فيوجان» و«ليكزس إل إف إل سي» و«مرسيدس بينز إس إل».

وصوت 50 صحافيا على أفضل سيارة وصلت للنهائيات، حيث أعلن منظمو المهرجان عن فوز سيارة «هيونداي إلنترا» بالجائزة الكبرى في المعرض. فوز «هيونداي إلنترا» يعني أنها ستعوض التأخر في مبيعاتها المسجلة في عام 2011 إثر تعليق الإنتاج خلال أسابيع، بينما تأثرت سلسلة الإمدادات الخاصة بها جراء الزلزال الذي ضرب اليابان والفيضانات التي عمت تايلاند. ويبلغ عمق هذه السيارة 8 أقدام وطولها 40 قدما. وتقول الشركة المصنعة بأن طراز «إلنترا» وهو الشقيق لسيارة «هيونداي سلبنغ» قد بيعت منه العام الماضي 186 ألف سيارة. من جهة ثانية توجت سيارة «لاند روفر رانج روفر إفوك» بجائزة مركبة العام لشمال أميركا. يذكر أن افتتاح المعرض يأتي وسط انتعاش في مبيعات السيارات التي كانت قد تأثرت في السنوات الماضية بالأزمات الاقتصادية، ويتوقع أن تصل مبيعات السيارات هذا العام إلى 14.5 مليون سيارة في الولايات المتحدة في مقابل 12.8 مليون في عام 2011 و11.6 مليون في عام 2010.

وفي شرق آسيا، كشف معرض نيودلهي للسيارات «أوتو إكسبو» الذي أقيم في العاصمة الهندية نيودلهي عن طرح 10 طرازات جديدة للسيارات والدراجات النارية والشاحنات التي عرضت التغيرات والتطورات الجديدة التي يمكن توقعها خلال العامين المقبلين، بمشاركة كبيرة من جانب شركات السيارات العالمية التي تهدف إلى تعزيز مبيعاتها في ثالث أكبر اقتصاد في آسيا.

وعرضت 1500 شركة من 24 دولة، مثل الولايات المتحدة واليابان وألمانيا وبريطانيا وتايلاند، سياراتها ومنتجاتها في المعرض الذي ركز على التكنولوجيات الأكثر صداقة للبيئة والأكفأ في استهلاك الوقود. وكشفت شركة «ماروتي سوزوكي» عن سيارة رياضية فارهة مدمجة الحجم تحمل اسم «إكس إيه ألفا».

أما في أوروبا وتحديدا في مركز المعارض في بروكسل في بلجيكا، فقد فتح معرض بروكسل للسيارات أبوابه للجمهور بالتزامن مع استعداد شركة «أوتويو تاير رابر» المحدودة للاحتفال بالذكرى الـ90. وكشف المعرض عن عدد من السيارات الرياضية وسيارات الدفع الرباعي، كما استعرضت شركة «أوتويو تاير رابر» الاستراتيجيات الحديثة للإطارات قدمت كمجموعة واسعة من المنتجات للسائقين الراغبين في تحقيق التوازن المثالي بين الراحة والأداء والسلامة.

سيارة بي ام دبليو I8 خلال معرض السيارات الأوروبية
رجل يلتقط صورة لسيارة رولز رويس فانتوم خلال معرض بروكسل للسيارات
سيارة لينكولن (إم كي زد)
سيارة فولستر من هيونداي وبعض مكوناتها خلال معرض أمريكا الشمالية الدولي
موديل داخل سيارة بيجو إتش إكس 1 خلال معرض بروكسل للسيارات 90
موديل تقف بجوار سيارة شيفروليه كورفيت خلال معرض السيارات في نيودلهي
سيارة بورش 911 كاريرا كابريوليه طراز 2 إس خلال معرض بروكسل للسيارات
عامل ينظف سيارة أودي أي 3 في جناح أودي بمعرض السيارات في الهند
شركة فورد للسيارات تضع اللمسات الأخيرة على سياراتها في معرض أميركا الشمالية الدولي للسيارات