الموت هو إحدى الحقائق التي تتواجد في حياتنا والتي تمر على كل شخص بوقت وموعد حدده الله سبحانه وتعالى لا دخل للإنسان به وعندما يأتي الميعاد تصعد الله إلى المولى سبحانه وتعالى وتنتهي حياة الإنسان في الدنيا ويدخل إلى القبر، ويعتبر الدعاء والصدقة من أفضل الأعمال التي من الممكن أن تقدم من الأحياء للأموات بعد موتهم لأنها هي الأعمال التي تصل للميت، ولذلك لابد من كثرة الدعاء الدائم للأموات والصدقة على كل متوفي.

أفضل دعاء للميت قبل الدفن

اللهم اغفر لحيينا وميتنا وشاهدنا وغائبنا كبيرنا وصغيرنا، اللهم يارحمن الدنيا والأخرة ورحيمهما ارحمنا وارحم أمة محمد رحمة تغنيا عن رحمة من سواك، اللهم وارزقه لذة النظر إلى وجهك والشوق إلى لقائك، اللهم إرجع نفسه إليك راضية مرضية وادخله في جنتك مع عبادك الصالحين.

اللهم أنت غني ونحن الفقراء فأنت غني من عذابه فأرحمه، اللهم أجعل ذريته سترا بينه وبين نار جهنم، اللهم من احييته منا فاحييه على الإسلام، ومن توفيته منا فتوفاه على الإيمان، اللهم ارحمه رحمة واسعة وتغمده برحمتك.

اللهم أن (المتوفي) عبدك ابن عبدك يحتاج إلى رحمتك وأنت غني عن عذابه فارحمه، اللهم أنزل نورا من نورك عليه، اللهم ارحمه فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض عليك، اللهم نور قبره ووسع مدخله وآنس وحشته.

اللهم أن كان “المتوفي” غير اهلا لوصول رحمتك فرحمتك اهلا لأن تسعه، اللهم أجعل قبره روضة من رياض الجنة لا حفرة من حفر النار، اللهم اغفر له وارحمه واعف عنه واكرم نزله، اللهم ارحم ربته وارحم شيبته.

اللهم انقله من ضيق اللحود ومن مراتع الدود إلى جناتك جنات الخلود لا إله إلا أنت ياحنان يامنان يابديع السموات والأرض تغمد ” المتوفي” برحمتك يا أرحم الراحمين.

اللهم ابدله دارا خيرا من داره، وأهلا خيرا من أهله، وذرية خيرا من ذريته، وزوجا خيرا من زوجه، وأدخله الجنة بغير حساب برحمتك يا أرحم الراحمين.

اللهم أطعمه من الجنة واسقه من الجنة وأره مكانه من الجنة وقل له أدخل من أي باب تشاء، اللهم أن كان من المحسنين فزد في حسناته وأن كان من المسيئين فتجاوز عن سيئاته.

اللهم أن ” المتوفي” في ذمتك وحبل جوارك فقه من فتنة القبر وعذاب النار وأنت أهل الوفاء والحق فاغفر له وارحمه أنك أنت الغفور الرحيم.

اللهم يا باسط اليدين بالعطايا يا قريب يا مجيب دعوة الداع إذا دعاه يا حنان يا منان يارب يا أرحم الراحمين يا بديع السموات والأرض يا أحد يا صمد أعطي ” المتوفي” من خير ما أعطيت به نبيك محمد صلى الله عليه وسلم عطاء ماله من نفاد من مالك خزائن السموات والأرض، عطاء عظيما من رب عظيم، عطاء ماله من نفاد، عطاء أنت له أهل، عطاء يليق بجلال وجهك وعظيم سلطانك.

اللهم يا جامع الناس إلى يوم لا ريب فيه اجمع ” المتوفي” بنبينا محمد صلى الله عليه وسلم كما جمعت بين الروح والجسد.