يعاني الكثير من الأفراد من صعوبة التوقف عن حكة الأذن والشعور دائما بوجود ألم بداخلها والرغبة في الحكة بإستمرار بإستخدام الأصبع أو الدبابيس أو أي شيء من الأشياء المتاحة لعدم القدرة على التوقف، ولكن مهما كانت أسباب الحكة يجب الإبتعاد عن خدش الأذن أو إستخدام أشياء للعبث بها بداخلها لأن هذا من شأنه أن يؤدي إلى أضرار في السمع.

ما هي أسباب الشعور بحكة في الأذن

تراكم شمع الأذن

ذلك لأن الشمع يعتبر وسيلة هامة لتنظيف الأذن من الخلايا الميتة والأوساخ المتواجدة خارجها، ولكن في الوقت ذاته فأن إزالة هذا الشمع بإستخدام قطن الأذن مضر لأنه يدفع الشمع للداخل بصورة أعمق ويجعله يتعلق بالداخل، ولكن من الممكن التخلص من ذلك بإستخدام قطرات الأذن التي تساعد على إزالة هذا الشمع أو الأفضل استشارة الطبيب.

الإصابة بعدوى

إذا إستمرت مشكلة الرغبة في الحكة المستمرة للأذنيين فأن هذا من الممكن أن يكون دليل للإصابة بالعدوى التي تسببها البكتيريا أو الفيروسات وذلك في حالات الإصابة بالبرد والإنفلونزا والحساسية والتي عادة ما تحدث للسباحين بعد الإنتهاء من السباحة.

حساسية الجلد

من الممكن أن تكون الرغبة المستمرة في الحكة بداخل الأذن نتيجة للحساسية الجلدية، وفي تلك الحالة تتواجد بعض المستحضرات التي تشبه البخاخ والتي يتم إستخدامها للحساسية الجلدية وتساعد على إنهائها، كما أن استخدام بعض الأشياء النيكل أو المعدن كسماعات الأذن أو السماعات الطبية قد يسبب طفح جلدي ويسبب الحكة.

الإكزيما والصدفية

من الأمراض التي تسبب الحكة في الأذنين، ويمكن علاجها عن طريق استخدام قطرات الأذن، ولكن في حالة إستكرار الألم لابد من استشارة الطبيب.

تنظيف الأذن

في حالة وضع قطن الأذن بداخل الأذن من أجل تنظيفها من الممكن أن يتسبب ذلك في إلتهاب للأذن ويؤدي إلى الشعور بالحكة، وخاصة في حالة إستعمال منتجات كالدبابيس أو الورق أو عيدان الثقاب والأصابع لأنها تسهل دخول البكتريا إلى الأذن مما يسبب العدوى.