النعام من الطيور التابعة للفصيلة النعامية وموطنها الأصلي قارة أفريقيا، والتي تتواجد في جنوب غرب آسيا، ويوجد الكثير من السلالات لهذه الطير، ويعرف لحم وبيض النعام بقيمته الغذائية الصحية العالية، وسوف نتعرف اليوم على القيمة الغذائية والصحية لبيض من خلال الأسطر القادمة.

القيمة الغذائية لبيض ولحم النعام

القيمة الصحية لبيض النعام

بيضة النعام الواحدة تكفي لتغذية 4 أشخاص وتحتاج لدقيقة واحدة من أجل سلقها وتحتوي على الفيتامين، والبروتين الغذائي، والكالسيوم، وهي مناسبة لصحة الأسنان والعظام، ولها العديد من الخواص الطبية ومنها:

  • مقوي للذاكرة.
  • مقوي للأعصاب.
  • الوقاية من أمراض الأنيميا وفقر الدم.
  • الوقاية من أمراض القلب والشرايين.
  • مقوي للقدرة الجنسية.
  • يعالج زيت النعام البقع الداكنة بالجلد والوجه.
  • تساهم في علاج البدانة والسمنة والاكتئاب وتجاعيد الوجه والجروح والعضلات وآلام المفاصل.

القيمة الغذائية للحم النعام

يوصى الكثير من الأطباء وأخصائيين التغذية بتناول لحم النعام، بدليل للحوم الأخرى التي تعرف باللحوم الحمراء أقل في الكولسترول و الدهون المشبعة، والسعرات الحرارية من لحم الديك الرومي، والدجاج واللحوم الحمراء، بالإضافة إلى المحتوى الكبير من الدهون المنخفضة والحديد ونسبة kilojoules المنخفض، والبروتين بنسبة عالية، والنحاس، والكالسيوم، والبوتاسيوم و الحديد، والزنك، والفوسفور، والسيلينوم، ونسبة قليلة من الصوديوم والأحماض الغير مشبعة مثل: أحماض الأميجا الدهنية، و فيتامين ب المركب مثل: الريبوفلافين، والنياسن، و ب12، ب6، الفولات، و البانتوثينيك، والألياف الغذائية عالية الجودة.