على الرغم من أن أسعار النفط قد تعافت من خسائرها الأولية إلى أنها أغلقت أسواقها على إنخفاض واضح بعد أن أعلنت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن مخزونات الخام في الولايات المتحدة سجلت هبوطا أكبر من المتوقع.

تراجع أسعار النفط رغم هبوط المخزونات الأمريكية

حيث أن السوق قد تعرضت لتخفيض في الأسعار من وكالة الطاقة الدولية توقعاتها للطلب على النفط للعام المقبل، وكان النفط قد صعد في الأسبوع ليقترب من مستواه الطبيعي لسعر البرميل وهو 53 دولار.

ولكن أدت زيادة مفاجئة في مخزونات البنزين إلى إذكاء القلق من أن مخزونات الخام قد تبدأ بالارتفاع مرة أخرى، حيث أنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول منخفضة 69 سنتا أو ما يعادل 1.2 بالمئة.

وبناء على ذلك بلغت الأسعار عند التسوية 56.25 دولار للبرميل، بينما تراجعت عقود الخام الأميركي الخفيف 70سنتا أو 1.4 بالمئة لتغلق عند 50.60 دولار للبرميل، بالإضافة إلى أنه سجل الخامين القياسيين مكاسب بلغت أكثر من 20 بالمئة من مستوياتهما المنخفضة، التي هبطا إليها في يونيو، مع انحسار وفرة المعروض في الأسواق العالمية.