قامت محكمة جنايات أبو ظبي بتأجيل قضية قاتل الطفل آذان البالغ من العمر 11 عام بعد الإعتداء عليه إلى جلسة 24 أكتوبر الحالي من أجل الاستماع إلى الدفاع والنيابة العامة تلك القضية التي شغلت كافة الرأي العام في الفترة الماضية.

هكذا وصلت قضية قاتل الطفل آذان

وجاءت التفاصيل الجديدة في تلك القضية لتوضح أن التقريرات الطبية أثبتت أن قاتل الطفل آذان لا يعاني من أي إضطرابات نفسية وأنه مسؤول عن كافة تصرفاته، وذلك بعد أن إكتشفت النيابة أنه هناك صلة قرابة بين قاتل الطفل والطفل حيث أنه شقيق الزوجة الثانية لوالد الطفل.