أعلنت بعض المصادر الصحفية عن وجود طفلة مغربية تم خضوعها لآثنان من العمليات الجراحية الخطيرة حيث أن حياتها معرضة للخطر وذلك من أجل أن يتم شفاؤها من مرض نادر مستعصي تعاني منه ويصعب علاجه إلى الآن.

طفلة تنزف دما من كل جسمها تحير كبار الأطباء

حيث لجأت الطفلة إلى كبار الأطباء لأنها تعاني من نزيف حاد من كافة أجزاء جسدها من العيون والأنف والأذنيين، وأعلن كافة الأطباء حيرتهم وعجزهم أمام مرضها، وتفاجأت أسرة الطفلة بالتقرير الطبي الذي تلقته من المستشفى.

لأن المستشفى كتبت في التقرير الخاص بها أن الطفلة تعاني من نزيف حاد في كافة أجزاء جسدها دون أن يعلموا ما هو السبب وراء هذا النزيف أو ما هي طبيعته.