أعلنت وزارة الثقافة البريطانية عن خطة جديدة من أجل مكافحة المحتوى الإباحي على مواقع التواصل الإجتماعي من خلال استهداف أخطار المحتويات الإباحية، ومن أجل أن يتم التصدي للأفعال المسيئة لبعض المستخدمين.

خطة قوية لمحاصرة الإباحية على مواقع التواصل

حيث أن تلك الأفعال تعرض صغار السن المتواجدين على مواقع التواصل الإجتماعي للأخطار، وأكدت أنه سوف يتم عرض ميثاق جديد يتطلب من شركات الإنترنت عدم عرض أي محتوى إباحي على المستخدمين.

وسوف يتم فرض ضريبة جديدة على شركات التواصل للعمل على القيام بحملة توعوية لمكافحة أضرار المواقع الإباحية، ولكي يتم تعريف الأطفال بالمخاطر التي يمرون بها.