قام الإتحاد الغاني لكرة القدم برفع شكوى رسمية إلى نظيره الدولي على حكم مباراة المنتخب أمام أوغندا اليوم السبت والتي إنتهت بالتعادل السلبي ضمن تصفيات أفريقيا للمونديال، وأوضح شكوته في بيان رسمي.

غانا تطلب إعادة مباراة أوغندا

حيث قال ”  تقدمنا باحتجاج للفيفا على الحكم الجنوب أفريقي دانييل بينيت، ومساعديه إلدريك أديلايد، وستيف ماري، بسبب ما حدث في مباراتنا أمام أوغندا”، وقال ” تم رفع الشكوى مباشرة بعد انتهاء المباراة، ورفض السيد بينيت والمساعدين، هدفا صحيح لغانا في الدقيقة (93)، ومع الإعادة التلفزيونية تبين أن الهدف كان صحيح، ولم يكن يجب إلغاؤه”.

وأوضح أيضا أنه ” ورفض الحكم أيضا منح منتخب غانا ضربة جزاء، في النصف الثاني من المباراة، عندما تم إسقاط لاعب الوسط فرانك أشيمبونج بمنطقة الجزاء”، ولهذا قامت غانا بشكوى وتقديم احتجاح للإتحاد الدولي من أجل فحص أدائهم.

حيث كان التعادل السلبي، أنهى آمال المنتخب الغاني، في بلوغ المونديال، والفوز كان سيمنحه فرصة مواصلة الأمل في بلوغ المونديال، حال تعثرت مصر غدًا أمام الكونغو، وبهذا التعادل أصبحت مصر على أبواب روسيا لأنها إذا فازت على الكونغو اليوم الأحد سوف يصبح رصيدها 12 نقطة بفارق 4 نقاط عن أوغندا، و6 نقاط عن غانا، وسيتأهل الفراعنة رسميا للمونديال قبل الجولة الأخيرة.