بعد أن سمحت المملكة العربية للمرأة السعودية بقيادة السيارة وقعت كارثة كبرى حيث وقع حادث سير مروع شرق مدينة جدة لمركبة كانت تقودها سيدة أدى لوفاتها على الفور وإصابة زوجها بجروح خطيرة.

كارثة تقع بعد السماح للمرأة السعودية بالقيادة

حيث إنتقلت فرق الدفاع المدني مسرعة إلى مكان الحادث وقامت بنقل السيدة وزوجها إلى المستشفى ولكنها توفيت فور وصولها نتيجة ضربة قوية تعرضت لها في منطقة الرأس، وهذا حسب ما أوضحه شهود العيان.

ويعتبر هذا هو الحادث الثاني منذ أن صدر الأمر الملكي للسماح للمرأة في السعودية بقيادة المركبة.