أعلنت وزارة التربية والتعليم عن وضع خطة بديلة ومحكمة للطلبة المنتسبين لجامعة الحصن، من أجل مواجهة التحديات الدراسية التي تعرضوا لها بداية العام الدراسي الجاري، وذلك نتيجة عدم طرح الجامعة عددا من المساقات الدراسية المقررة ضمن المناهج المعتمدة.

التربية الإماراتية تفاجئ طلبة جامعة الحصن بخطة بديلة

حيث أشارت إلى أن جميع خريجي جامعة الحصن الحاليين، ومن سيكملون دراستهم فيها، ستصدّق على شهاداتهم وتعتمدها باعتبارهم خريجي برامج معتمدة معترف بها، وقررت الوزارة السماح للطالب بالإنتقال إلى جامعة أخرى ليكمل دراسته في التخصص نفسه.

وذلك بعد أن يتم احتساب المساقات التي نجح فيها، والاستثناء من شرط تحويل ما لا يزيد على 50% من عدد الساعات المطلوبة للتخرج، ولكن بشرط وجود مساق مناظر مكافئ في مخرجاته التعليمية المستهدفة وعدد ساعاته للتمكن من معادلته.

حيث قامت الوزارة بالتنسيق مع عدة جامعات منها الأميركية في دبي، والكندية في دبي، وعجمان، والشارقة، لتسهيل دراسة الطلبة ببعض المساقات فيها، أو انتقالهم لاستكمال دراستهم بها، بناء على رغبة أبداها بعض الطلاب والطالبات.