إعتبرت شركة فيس بوك متمردي الروهينغا ضمن الجامعات الخطيرة وقررت حذف أي محتوى يمدح متمردي الروهينغا، وأعرب الكثير عن إستيائهم عن فرض الفيس بوك رقابة على المواقع التي تفضح الممارسات الوحشية التي يمارسها جيش ميانمار ضد مسلمي الروهينغا.

فيس بوك يعتبر متمردي الروهينغا جماعة خطيرة

حيث جاء هذا القرار والذي ينص على وضع جيش خلاص ميانمار ضمن لائحة المنظمات الخطيرة بعد تقييم داخلي لممارسات هذه الجماعة المسلحة.