في كثير من الأوقات تحتاج الأسرة إلى فترة نقاوة كل فترة حتى يستطيعون ممارسة حياتهم ذات الروتين الواحد ولتجديد نشاطهم ولاستقبال عام جديد من العمل دون الزهق أو الملل في عمل أي فرد من أفراد الأسرة، ويوجد بعض الدول السياحية التي تراعي مشكلة ارتفاع الأسعار عالميا وتعمل على خفض أسعارها والتقليل منها كنوع من أنواع التنشيط السياحي وسوف نتعرف اليوم على أرخص الدول السياحية العائلية من خلال الأسطر القادمة.

أرخص الدول السياحية العائلية

فيتنام

فيتنام

عانت دولة فيتنام فترة طويلة من الاضطرابات  السياسية التي أثرت عليها بصورة ملحوظة، ولكن سرعان ما استقرت الأوضاع في الدولة وبدأت الحياة من جديد تأخذ طريق الازدهار والنمو حيث تم استقبال السياح من كافة أنحاء العالم، وأصبحت اليوم من أهم الوجهات السياحية المميزة للسائحين الغربيين ولذلك لجمال وروعة الطبيعة في القرى الفيتنامية ورخص السكن والمعيشة فيها.

الهند

الهند

وتعتبر الهند من الدول التي تتميز بالحضارات العريقة وتعدد الثقافات، وتتميز أيضا بمناطقها السياحية الكثيرة، ويعد أيضا مستوى المعيشة في الهند منخفض، مما يتيح فرص للسياح ذات المستوى المتوسط الذهاب إليها والتمتع بكافة الخدمات المعيشية بدون مشقة وعناء من ارتفاع الأسعار، ويمكن للسياح أيضا شراء العديد من الهدايا وبعض من الأعمال الحرفية بأسعار بسيطة، ويمكن أيضا التنزه في الأسواق الشعبية في مدينة دلهى وبعد ذلك التمتع برحلة إلى أهم المناطق السياحية مثل: تاج محل ومدراس بأسعار بسيطة، بالإضافة إلى قضاء أروع رحلات السفاري وركوب الجمال، أو زيارة منطقة النمور.

تايلاند

تايلاند

من البلاد السياحية المميزة لدى الكثير من السياح من جميع أنحاء العالم سواء كان متواضعا أو ثريا من الناحية المادية، حيث يوجد في تايلاند العديد من المناطق السياحية المشهورة عالميا، والمناظر الطبيعية الخلابة، من أشهر المناطق شاطئ رايلي، والقصر الكبير ويعد من أعرق وأجمل الأبنية وتم أنشاءه في عام 1782 ميلاديا، حديقة ثال، وحديقة الأفيال، والمعبد الأبيض.

الدمونيكان والبرتغال واليونان

هذه الدول من ضمن أرخص الدول السياحية العائلية، حيث أن البرتغال ليس لها نصيب كبير من الشهر السياحية عالميا مثل باقي الدول الأخرى مما تكون السياحة في هادئة ومريحة إلى حد ما، وتعبر من أجمل الدول الأوروبية التي تتميز بجمال طبيعتها وشواطئها الغربية وأماكنها السياحية الرائعة ذات الأسعار المعقولة، أما بالنسبة لليونان فالأزمة الاقتصادية التي تمر بها اليونان أثرت كثيرا على النشاط السياحي مما جعلها ملجأ للسياح ذات المستوى المتواضع للتمتع بالعديد من الزر المذهلة والأماكن السياحية الجميلة بأسعار بسيطة، أما الدمونيكان فهي من الدول التي تشتهر بالمناخ المعتدل على مدار العام، وتعتبر أيضا من أرخص الأماكن التي لها سواحل مميزة تطل على بحر الكاريبي.