أصدر سفير خادم الحرمين الشريفين لدى مصر أحمد بن عبد العزيز قطان بيان يوضح خلاله أن الإجراءات التي إتخذتها السعودية والإمارات والبحرين ومصر ضد قطر، هي إجراءات سيادية بناء على السياسات الخاطئة التي تمارسها الحكومة القطرية على مدى سنوات طويلة.

سفير خادم الحرمين يصدر بيان

حيث قال ” مراوغة قطر وتحريفها حقيقة الاتصال الهاتفي بين الشيخ تميم بن حمد وولي العهد الأمير محمد بن سلمان دفع السعودية لإصدار توجيهات بتعطيل أي حوار مع قطر إلى أن تصدر تصريحا واضحا عن موقفها بشكل علني ورغبتها في الحوار”.