أعلنت المتحدث الرسمي لوزارة التعليم مبارك العصيمي حقيقة إلغاء حصة النشاط التي تم إقرارها هذا العام وفق التعديلات الأخيرة حيث قال ” شائعات لا أساس لها من الصحة”، وقال أيضا ” لم تلغى حصة النشاط المقررة هذا العام”.

حسم الخلاف حول تطبيق البدنية

وقام أيضا بنفي الأنباء المتداولة حول تأجيل تطبيق البدنية في مدارس البنات، وقال ” برنامج نشاط التربية البدنية في مدارس البنات قائم ويجري تنفيذه وفق القرار الصادر بذلك”.