يعتمد مقياس مدى تقدم مستوى الرعاية الصحية في الدول المتقدمة بالطب على عدد من المعايير لعل من أهمها الطبيب، بإعتباره الجزء المحوري الأساسي لنظم الرعاية الصحية، لذا نجد أن الدول المتقدمة بالطب تضم عدداً من أمهر الأطباء، هذا الأمر الذي سنتناوله بمقالنا اليوم.

الدول المتقدمة بالطب

ما هي أهم الدول المتقدمة بالطب ؟

اليوم سنتناول عشر من افضل الدول المتقدمة بالطب ومعروف عنها بإحتوائها على أمهر أطباء العالم، في ظل بحث الكثير من المرضى عن أكثر وأفضل الدول التي تشهد تقدماً ملحوظاً بمجال الطب، وذلك من أجل أن يحصلون على أنسب العلاج لحالتهم.

ألمانيا

حظت ألمانيا صدارة الدول المتقدمة بمجال الطب، حيث تاريخها الغني بالقوى العاملة، الأمر الذي مكنها من إنتاج أمهر الأطباء بجانب سعي المهنيين للإشراف الطبي وتعاليمه الصادرة من المعاهد الطبية العالمية، فقد قامت ألمانيا بوضع أسس مهمة لأصحاب المهن الطبية، بحيث تمكنهم من مواكبة سرعة تطور سبل الرعاية الصحية.

أمريكا

تتبع الولايات المتحدة الأمريكية سياسات وقوانين من شأنها الحفاظ على السلامة الصحية الكاملة للمواطنين، وكي تضمن تقديم الخدمات الطبية على أفضل مستوى من الخدمة والكفاءة، هو حرصها على إنتاج من أفضل وأمهر الأطباء كل عام، فالولايات المتحدة الأمريكية لا تهدف لتوفير العلاجات الطبية فحسب، بل تسعى للمحافظة على أن يجمع بين الأطباء والمرضى علاقات ودية متبادلة.

إسرائيل

إستطاعت إسرائيل أن تحتل المركز الثالث بتلك القائمة، وذلك لإهتمامها بإجراء المشارع البحثية على مختلف الأمراض، وإجراء حلقات دراسية عالمية من أجل نشر الوعي الكامل بين جميع الأطباء.

استراليا

وتتبع استراليا النظم الصحية الأكثر إستدامة على مستوى العالم والأكثر تأهيلا، حيث قامت السلطات الأسترالية بإنشاء عدد من معاهد الرعاية الصحية، حيث يُطلب من الأطباء أم يقومون بممارسة كافة التخصصات جنباً إلى جنب، الأامر الذي جعل من أطبائها على قدر عالي من الإحترافية، ولديهم القدرة على أن يحصلون على كافة أنواع العلاجات المختلفة.

كندا

تحظى كندا بشعبية طبية كبيرة وذلك لخدماتها الطبية التي تقوم بتوفيرها للمواطنين هناك، حيث إستطاع الأطباء الكنديين أن يقومون بإكتشاف عدد من الأعاجيب بالمجالات الطبية، التي من شأنها إنقاذ الملايين من مخاطر الإصابة بالأوبئة أو أي من الأمراض المتوطنة.

بلجيكا

وقد تمكنت بلجيكا أن تثبت مكانتها بين الدول المتقدمة بالطب ،حيث إستطاعت أن تقوم بتطوير المختبرات الكبيرة، كذلك تطوير المستشفيات ومعاهد البحوث وتطوير صناعة الأدوية، والحرص على تطوير المهن الطبية.

النرويج

وتعد النرويج من أغنى الدول بمجال التعليم والأبحاث الطبية، فإستطاعت تحقيق النجاح والبراعة بعدد من المجالات من أهمها مجالات البحث لأحدث التكنولوجيات الحيوية.

السويد

تمتاز بإتباعها لنظم رعاية صحية راسخة، بحانب حرص الحكومة السويدية على تجهيز مستشفياتها بكافة أنواع المرافق الطبية، وحرصها على تدريب أمهر الأطباء، وإرسال أطبائها للمناطق النائية بالسويد لتقديم خدماتهم للمواطنين هناك.

هولندا

يوجد لديها فريق من أفضل أطباء العالم، تحرص هولندا على أن توفر كافة سبل الرعاية الصحية لمواطنيها.

اليابان

تعتبر من أكثر الدول المتقدمة بالطب في العالم ،بخاصة التكنولوجيا تعد من أكثر دول العالم تقدماً فيها، ويرجع ذلك إلى حرص اليابان على تأهيل الأطباء على قدر عالٍ من المهارة المهنية، فلديها نظامها التعليمي الراسخ بمجال الطب، حيث يعتبر النظام التعليمي بمثابة العمود الفقري للنظام الصحي باليابان.