علم كندا

واجهت إحدى الطائرات وهي إيرباص إية 320 التي تقل نحو 140 راكب تتبع إحدى شركات الطيران الكندية والتي تسمى شركة إير كندا مشكلة خطيرة عندما كادت أن تهبط بالطائرة في مدرج مليئ بالطائرات التي تهيأ للإقلاع من مطار سان فرانسيسكو في الولايات المتحدة الأمريكية  ولكن تفادت الهبوط  .

تم فتح تحقيق بشأن الكارثة التي كانت على وشك الحدوث من قبل شركة الطيران الكندية بالإضافة إلى الوكالة الفدرالية الأميركية للطيران  بعد الموافقة على هبوط الطائرة في المدرج رقم 28 من المطار الدولي يوم الجمعة ولكن ما حدث أن القبطان قام بالهبوط بشكل خاطئ في مسار مدرج سي الموازي .

وقد يكشف التسجيلات الصوتية للإتصالات اللاسلكية ماحدث بين الطيار وبرج المراقبة في الوقت الذي تلقى  فيها  كابتن الطيارة الإذن في الهبوط في 38 يمين الموازي لمدرج الإقلاع سي فقام الطيار بالإتصال مره أخرى ببرج المراقبة قائلاً هنا إير كندا 759 نرى أنواع على المدرج هل يمكن إعطائنا الإذن بالهبوط في المدرج ؟  فرد برج المراقبة كالآتي ( تأكيد الهبوط في المهبط 28- يمين حيث أنه لا يوجد طائرة غيركم على 28- يمين ثم جاء رد الطيار بتأكيد الإذن .  , حيث هناك 4 طائرات تنتظر أن تقلع فقام الكابتن بمحاولة مناورتها للهبوط ولكن ما حدث أن قام المراقب الجوي بسماع أحدي الطائرات الاربعة قائلاُ ( إلى أين يذهب إنه في مدرج الإقلاع ) ثم قام العمل على إعادة توجيهها وهبطت مرة ثانية بدون حادث  .

وقد أعلن طيار سابق في شركة يونايتد إيرلاينز في  حوار تابع لصحيفة  ذي ميركوري نيوز  أن الحادثة قد تتحول إلى فاجعة عظيمة حيث أن الطائرة لولا ما حدث قد يؤدي إلى إصطدامها بأربع طائرات مما قد يؤدي إلى إنفجار إحدى هذه الطائرات أو جميعها مما تؤدي إلى كارثة بشرية عظيمة .