طبيعة ماليزيا , ماليزيا من الدول الأسيوية الرائعة التي تطورت بشكل كبير خلال السنوات الماضية تعتبر من أفضل المناطق الهادئة التي تستطيع الذهاب إليها لقضاء وقت ممتع  فهي قريبة من اندونيسيا وكذلك سنغافورة ولكن لم يعد الأمر متوقف بها علي مجرد الحصول على أجازة أصبح بها الكثير من المجالات المختلفة التي يمكنك الحصول عليها وأهمها التعليم فلقد أصبحت مركز للثقافة والتعليم والتجارة وسوف نتعرف على بعض المفاهيم الشائعة عن ماليزيا ولكنها غير صحيحة.

ماليزيا بلد ترفية :

هناك اعتقاد شائع عن دولة ماليزيا أنها دولة مملة وذلك بسبب أن معظم سكانها من المسلمين وبذلك فهي دولة محافظة بالنسبة للأجانب لأن الخمور والملاهي الليلية غير منتشرة ولكن في الحقيقة هناك مدن ماليزيا تم إعدادها بشكل يناسب طبيعة حياة الترف التي قد يرغب بها الأجانب من بارات وملاهي ومطاعم.

بجانب أن اللغات الدراجة في ماليزيا تتجاوز 140 لغة بجانب اللغة الماليزية الأصلية وذلك بسبب حالة التنوع العرقي الكبيرة في البلاد من صينيون والهنود والعديد من الجنسيات الأخرى مم يجعل ماليزيا دولة غنية بالثقافات المختلفة.

العاصمة الماليزية كوالالمبور من أهم المدن السياحية في العالم حيث تستقبل أكثر من 8 مليون سائح بشكل سنوي مما يجعلها في المرتبة السادسة عالميا فهي عاصمة اقتصادية ومالية بشكل كبير حيث يتم الإعلان عن فرص عمل للعديد من الشركات العالمية هناك.

ماليزيا الخضراء :

المناطق الريفية الخلابة تمثل جزء كبير من ماليزيا وهنا قد تشعر بخطر الملاريا ولكن في الحقيقة أنها توجد في مناطق محدودة فقط ومعروفة وبسبب ذلك هناك تطعيمات الملاريا التي تأخذها قبل الذهاب إلى هناك وبذلك فالتستمتع بوجودك هناك دون أي قلق  وتمتع بتلك البيئة الطبيعة الرائعة.

الماليزيون شعب مسلم وليس متعجرف :

هناك مفاهيم خاطئة عن طبيعة الشعب الماليزي حيث يشاع أنه شعب متعجرف حيث يفكر دائما الأجانب بان هذا الشخص مسلم إذا فهو متشدد و سوف يكون غير ودودو بجانب أن هناك خلاف في بعض المناطق الماليزية على الحدود وهذا الأمر يثير موضوع أنهم غير جديرين بالثقة ولكن في الواقع لو كانت تلك الأمور حقيقية لم  كان ذهب إلى تلك البلد ملايين الأشخاص كل عام حيث تعتبر السياحة من أهم مميزات ماليزيا.