وفاء الحصان يرثي صاحبه المتوفي في مشهد مؤثر
وفاء الحصان يرثي صاحبه المتوفي في مشهد مؤثر

نعلم أن بعض الحيوانات عند تربيتها فإنها تظل وفية لصديقها حتى الموت , وقد حدث ذلك بالفعل عندما توفي شاب برازيلي يدعى واجنر دي ليما فيجواردو بعد تعرضه لحادث بالدراجة البخارية في العام الحالي الذي يبلغ من العمر 34 سنة وفي مراسم الجنازة التي تقام في ولاية بارايبا في شمال شرقي البرازيل إندفع حصانه سيرينو وقام بوضع رأسه عن نعش المتوفي في مشهد مؤثر وذلك نقلاً عن صحيفة الديلي ميل .

أما شقيق المتوفي وهو واندو دي ليما قرر إصطحاب الحصان إلى الجنازة وذلك لأنه يعلم انه صديق حميم للمتوفى حيث قال ان الحصان كان يشعر بكل شئ حيث أنه كان يبكي ويصدر أصوات دليل على الحزن في أثناء السير إلى المقبرة وإذا كان يتحدث لغة البشر لكان رثى صديقة وقال له وداعاً .

وقد أوضح واندو لصحيفة الديلي ميل أن الحصان بالنسبة لأخيه كان صديقه وكل شيء حتى أنه عندم عُرض عليه أن يقوم ببيعه رفض بسبب حبه وتمسكه بالحصان .