باراك أوباما ما بعد الرئاسة
باراك أوباما ما بعد الرئاسة

العديد من الناس يتساءلون عن المكان الذي سوف يقضي فيه الرؤساء حياتهم بعد مغادرتهم قصر الرئاسة , ولأن الولايات المتحدة الأمريكية تقدم مثال ديمقراطي عن تداول السلطة ولعل آخرها كان تسليم الرئيس الأمريكي باراك أوباما لمهامة الرئاسية للرئيس الجديد دونالد ترامب والمغادرة من البيت الأبيض مقر الحكم , ولكن السؤال هنا أين سيعيش أوباما مع أسرته ؟

( طبعاً ليس في مكان رث جداً ) هذا ما أجابت به صحيفة ذا صن البريطانية بعد تحدثها حول هذا الموضوع وأضافت بعد التخلص من لهجتها الساخرة أن الرئيس أوباما بعد التقاعد بشكل كامل سيذهب إلى العاصمة واشنطن وتحديداً في حي كالوراما والذي يبعد ميلين فقط عن البيت الأبيض .

أما عن تفاصيل المنزل فقد قدمت الصحيفة معلومات مشوقة حوله وهي كالآتي :

  • مالكه : يعود المنزل إلى السيد جو لوكهارت وهو عمل في البيت الأبيض كسكرتير صحفي في عهد الرئيس بيل كلينتون السابق , كما كان مملوك قبلها إلى الكابتن تشارلز هاملتون مادوكس الذي شارك في الحرب العالمية الأولى والثانية .
  • مساحته : أما مساحة المنزل فهي كفيلة في إستيعاب أسرة الرئيس باراك أوباما وعائلتهم مهما بلغ عددهم حيث تبلغ مساحته نحو 726 متر مربع .
  • تصمبم المنزل : يتكون المنزل من أربع غرف نوم و 9 حمامات , كما يحتوي على شرفة وحديقة وموقف خاص بالسيارات وفناء به سور , المنزل مبني من الطوب أما الأرضيات فهي مصنوعة من الخشب الصلب , والتشطيب الداخلي يضفي عليه اللون الرمادي والأبيض , .
  • سعر المنزل : يبلغ سعر المنزل نحو 4 ملايين دولار أمريكي .
  • الإيجار الشهري : قالت شركة زيللو التي تتخصص في مجال الحسابات العقارية أن أسرة أوباما ستدفع إيجار شهري يصل إلى نحو 22 ألف دولار .

أما السبب الذي إستدعى إنتقال أسرة أوباما إلى تلك المنطقة وذلك لأن إبنتهم الصغرى والتي تدعى ساشا مازالت تدرس المرحلة الثانوية في مدرسة قريبة من المنطقة أي أنهم سيقررون البقاء حتى عام 2018 على الأرجح , ولكن العام الماضي قال أوباما حول سؤاله عن مدة بقاءه ( سوف نبقى في العاصمة لعامين إلى أن تكمل ساشا الثانوية ) وأوضح الأسباب قائلاً ( نقل شخص في منتصف المدرسة الثانوية أمر صعب ) .

حتى مع مهام باراك أوباما الرئاسية لم ينسى طموحه ولا أحلامه في الكتابة فقد قام بكتابة كتابين قبل الرئاسة وهم ( أحلام أبي ) و ( جرأة الأمل ) وقد حققوا مبيعات كبيرة في ذلك الوقت حيث يتحدث الكتابين عن الحياة في المجتمع الأمريكي وعلاقتها برجل السياسة وطموحاته , وقد أبدى إستعداده بتحقيق حلمة مرة أخرى في تأليف كتابه الثالث في منزله الجديد والذي من المتوقع أن يتحدث عن ذكرياته الرئاسية , وأيضاً من المتوقع أن يكون الكتاب على قائمة المبيعات لأن السير الذاتية للرؤساء والسياسية تجذب إنتباه المجتمع الأمريكي لها وتحقق مبيعات ضخمة حتى أن بيل كلينتون حصل على نحو 15 مليون دولار مقابل كتابه عن سيرته الذاتية وجورج بوش حصل على نحو 5 ملايين دولار أيضاً , ومع مهارات أوباما في الكتابة وأسلوبه البلاغي الذي يفضله الشعب الامريكي فيمن المتوقع أن تبلغ مبيعات كتابه الثالث أعلى منهم هم الأثنين .

أما البعض فقد توقع أن الرئيس أوباما سيقوم بالتفكير خارج الصندوق والقيام بعمل مشروع مبتكر بعد إنتهائه من فترة رئاسته وهذا ما لمح إليه في عدد من المناسبات حيث قال عندما تم سؤاله عن العمل الذي سوف يقوم به بعد إنتهاء مدة دراسته قائلاً (سأكون بمواجهة سوق العمل، وعلي أن أذهب إلى موقع LinkedIn للوظائف وأرى النتيجة ) .

أما البعض الآخر فقد رأي أن باراك أوباما سيساعد زوجته من أجل الوصول إلى حكم الرئاسة بعد دونالد ترامب وخاصة بعد فشل هيلاري كلينتون في الوصول إلى الكرسي بدعم من باراك أوباما وزوحته , ولكن لا يشترط أن دعم أوباما لزوجته وإصراره دائماً بأنها شخصية قيادية أن يدعمها للوصول إلى الرئاسه حيث قال حول ذلك (لن تترشح للرئاسة مطلقا. نعم لا ينقصها الموهبة ولا الذكاء وأنا فخور بها، لكنها ليس لديها هذه الرغبة شخصيا ) .