ظاهرة أعمدة الضوء في خليج أونتاريو بكندا
ظاهرة أعمدة الضوء في خليج أونتاريو بكندا

لم يكن يعلم المصور الفوتوجرافي المحترف تيموثي جوزيف أيلزينجافي أنه سيلتقط صوراً لأجمل منظر طبيعي خلاب في السماء عندما قرر فتح نافذة منزله ليلاً .

يعيش تيموثي في شمال خليج أونتاريو في كندا والذي شهد على المنظر الخلاب لتشكيل أشعة الشمس على شكل أعمدة طولية تسرق القلوب بجمالها وخاصة عندما ظهرت بمزيج من اللون الأزرق والبرتقالي والأحمر مع الأبيض حيث ظهرت الأعمدة الضوئية في السماء على شكل بلورات ثلجية تظهر كأنها قطعة فريدة من نوعها .

ما تسبب في الظاهرة هو مناخ خليج أونتاريو حيث ان درجات الحرارة تكون قريبة من التجمد حيث تظهر تلك الظاهرة في المناطق القطبية وفي ذلك اليوم كانت درجة حرارة المناخ أقل من 18 درجة تحت الصفر مما أدى إلى ظهور الاعمدة نتيجة تفاعل بلورات الثلج مع ضوء الشمس .

ظاهرة أعمدة الضوء في خليج أونتاريو بكندا
ظاهرة أعمدة الضوء في خليج أونتاريو بكندا

أما أعمدة الضوء التي تظهر فهي ظاهرة علمية ضوئية تحدث في الغلاف الجوي للأرض وذلك على هيئة عمود رأسي من الضوء مما يؤدي إلى ظهور الإمتداد الذي قد يكون أعلى أو تحت المصدر الرئيسي للضوء مما يؤدي إلى نشوء الظاهرة , وقد تم إطلاق إسم آخر على الظاهرة وهي ظاهرة الشعاع البلوري حيث يؤدي نتيجة حدوث إنعكاس الضوء  مع مزج بلورات الثلج التي تتلئلأ في السماء حيث أن البعض رجح أن الضوء قد الذي بكون قريباً أو تحت خط الأفقي يأتي من الشمس فتصبح عمود على الشمس .