ظروف المعيشة الصعبة تجبر عدد كبير من الأسر والأشخاص على الإستلاف والإقتراض مما يؤدي إلى زيادة الديون وثقلها , حيث تصبح هم كبير يحتاج إلى السداد والتفكير في أفضل الطرق لتوفيرها وسدادها .

تنشأ الديون بسبب العديد من الأسباب منها القروض التي يتم إقتراضها من البنك أو الإقتراض بسبب وقوع الشخص في أزمة وغيره ذلك من الأسباب والتي جميعها تؤدي في حالة عدم تسديد القروض إلى السجن أو الخلافات والنزاعات وغيرها من النتائج السلبية .

الدين الإسلامي شدد في مسألة إرجاع الحقوق إلى أصحابها وسداد الدين وإذا توفي الشخص وعليه ديون يجب على الورثه قبل توزيع الميراث أن يقوموا بتسديد الديون لأن عقابها عند الله شديد .

 

هناك العديد من الطريق التي يستطيع من خلالها الشخص التعامل مع الديون وتجنب الإقتراض حتى لا يؤدي ذلك إلى تراكم الديون عليه فيجد صعوبه في سدادها ولعل أهمها :

1-  أول طريقة هي تجنب حمل مبالغ ضخمة معه عند الخروج من المنزل إلا في الضرورة وذلك حتى لا يتعرض لفقدانها بأي شكل من الأشكال .

2- تحديد الضروريات الخاصة بالأسرة وله والقيام بتوفيرها بعد ذلك يأتي الكماليات والأمور الثانوية والتي يستطيع تحديد الأكثر أهمية أو المتوافق مع الميزانية والتي لا تؤدي إلى التسبب في حدوث عجز مادي لصاحبها والتي تجبره على الإقتراض من الآخرين لسدادها .

3-  يجب على الشخص قبل شراء المنتجات والسلع مقارنة أسعارها من خلال السؤال عنها في أكثر من مكان وجلب المنتجات القليلة في الأسعار والتي تحافظ على جودتها .

4-  في حالة الإقتراض من الأخرين وتراكم الديون يجب على الشخص وضع جدول بترتيب سداد الديون ومحاولة سدادها بالترتيب .

5- في حالة حدوث مشاكل مادية أو أزمة يتعرض لها الشخص يجب أن يضع في تفكيره أن يكون حل الإقتراض من الآخرين هو من الحلول الأخيرة .

6- إذا كان المبلغ الذي إقترضه الشخص كبير ولا يستطيع سداده مره واحدة قد يتقف مع الدائن أن يعطيه مساحة لسدادها على شكل أقساط حتى لا يحدث تقصير أو تأخير منه في السداد .

7- العديد من الدراسات التي تم إجراءها في هذا المجال أن نسبة كبيرة من المصروفات التي تقوم بصرفها الأسرة تنطوي على إحتياجات الأطفال والتي تقع تحت قسم الكماليات الثانوية وخاصة في الدول العربية التي يغيب عن أذهان الآباء والآمهات تعليم أطفالهم كيفية ترشيد الإستهلاك وتحديد الإحتياجات والضروريات التي يريدها فقط ويتم ذلك من خلال عمل ميزانية محددة على حسب الإحتياجات الأساسية لكل فرد مع الإقتصاد بشكل كبير وذلك حتى يتعلم جميع أفراد الأسرة المشاركة في حل المشكلة مع رب الأسرة .