العولمة هو مصطلح نسمعه كثيراً في السنوات الأخيرة رغم أنه يعود إلى اللغة الإنجليزية إلا أنه يعني إكساب أي شئ طابع العالمية , لذلك نجد ظهور العديد من الأمور بإسم العولمة مثل الإقتصاد العالمي التي قامت بإنشاءه الولايات المتحدة الأمريكية لتخفي خلفها مطامعها في الهيمنة والسيطرة على إقتصاد العالم , وتارة نراها تظهر من خلال مفهوم البعض عن العولمة بأنها الثورة التكنولوجية التي إجتاحت العالم وأصبحت هي المتحكم الأساسي في العالم , وقد عرفها العديد من العلماء على حسب المجال الذين يعملون فيه .

مكاسب ومساوئ العولمة
مكاسب ومساوئ العولمة

تعريف العولمة من وجهة نظر العلماء :

عرف علماء الإقتصاد أن العولمة هي ظاهرة إقتصادية من خلال القيام بجميع العمليات التجارية والإقتصادية من خلال البيع والشراء بشكل سهل وكبير .

أما علماء الإجتماع فعرفوا العولمة أنها الهيمنة الأمريكية من خلال الثقافة الأمريكية التي تقوم بنشرها بإسم العولمة في العديد من البلدان والعمل على غرس العادات التقاليد الأمريكية في الثقافات المختلفة .

علماء الإتصال عرفوا العولمة بأنها التقدم التكنولوجي الذي يعمل على الإتصال والربط بين دول العالم بسهولة تامة فهي عبارة عن نظام عالمي حديث يحدث به العديد من التطورات التقنية الحديثة والتي ساعدت على تحويل العالم كله إلى قربة صغيرة .

متي بدأت العولمة ؟ :

  • قام العلماء بتقسيم العولمة إلى مرحلتين :
  • المرحلة القديمة :

ظهرت العولمة في القرن الثامن عشر حدثت الثورة الصناعية في دول أوروبا حيث عملت هذه الدول على البحث عن أسواق خارجيه جديدة تعمل على طرح فيها المنتجات التي قامت بتصنيعها وذلك حتى يتم حدوث إستمرار في الصناعات التي تقوم بها الدول الأوروبية وذلك من خلال القيام بإحتلال العديد من الأراضي حتى تصبح سوق إقتصادي لها  .

المرحلة الحديثة :

حدث إختلاف كبير بين مفهوم العولمة في المرحلة القديمة ومفهومها في هذه المرحلة الحديثة حيث ساعدت التكنولوجيا الحديثة في تحويل العالم إلى ثقافة أوروبية من غرس الثقافة الخاصة بها في المنتجات الإلكترونية التي أصبحت تغزو جميع أنحاء العالم .

الأشكال التي تتمثل فيها العولمة :

  • العولمة الإقتصادية من خلال حرية بيع والشراء وعملية التبادل التجاري على مستوى دول العالم .
  • العولمة السياسية من خلال سياسية البقاء للأقوى حيث عملت الدول ذات النفوذ القوي من الناحية السياسية والعسكرية على فرض قوتها ونفوذها على الدول الضعيفه من هذه النواحي .
  • العولمة الثقافية من خلال العمل على الغزو الثقافي للدول الأوروبيه القوية على الدول الضعيفه وخاصة الدول العربية تحت شعار عمليات التبادل الثقافي بين المجتمعات .

مميزات وسلبيات العولمة :

  • المميزات :
  • تحويل العالم إلى قرية صغيرة من خلال تخطيها لجميع الحواجز .
  • سهولة التواصل بين الأشخاص من مختلف أنحاء العالم .
  • التعرف على الثقافات الجديدة ونشر الثقافات المختلفة .
  • زيادة النشاط الإقتصادي بشكل كبير وأصبح المجال الإقتصادي متاح للجميع .
  • السلبيات :
  • تسبب العولمة في تدمير الهوية القومية للعديد من الدول التي بعدت كل البعد عن عاداتها وثقافتها .
  • عملت العولمة على حدوث فجوة بين الدول من خلال زيادة ثروة الدول الغنية القوية وقلة ثورة الدول الفقيرة .
  • العديد من المجتمعات وخاصة الدول العربية أصبحت مفككة بسبب الغزو الثقافي والسلبيات التي إحتلت عقول أبنائها وسيطرت عليهم .
  • عملت العولمة على الزيادة في نسبة البطالة والفقر على مستوى العالم .
  • مكنت الولايات المتحدة الامريكية وغيرها من الدول القوية في السيطرة على إقتصاد العالم .