الإنترنت وفوائده وسلبياته
الإنترنت : فوائده وسلبياته

 

يعد الانترنت من التقنيات الهامة في عصرنا هذا، حيث يعمل على ربط العالم ببعضه البعض، فهو وسيلة اتصال سريعة وهامة، في كثير من المجالات، ويتم عن طريقه تبادل المعلومات بسهولة ويسر، وتوفير كافة أنواع المعرفة بشكل مجاني.

ونجد أن الشبكة العنكبوتية تتميز بسهولة استخدامها، مع توفيرها للوقت، والجهد، في أداء المهام المختلفة.

 

كيفية الاتصال بالانترنت

كل ما تتطلبه للاتصال بالانترنت هو؛ جهاز حاسوب، أو جهاز لوحي،  أو جهاز ذكي، له القدرة على الاتصال بالإنترنت سواء كان؛ سلكي، أو لاسلكي، مع احتوائه على برنامج التصفح حتى تتمكن من التصفح عبر الانترنت، الأمر الثاني هو الاتصال بشبكة الانترنت، عن طريق شركة اتصالات، أو مزود الخدمة، حيث تتمكن الشركة من إمداد المستخدم بسعات التحميل والسرعات التي يتطلبها مقابل المال.

 

ويعد عالم الانترنت عالم جذاب، وشيق، ولهذا تتعدد استخداماته ما بين الضار والنافع، فهناك المستخدم الذي يحرص على استخدامه كوسيلة اتصال بين أصدقائه، ومعارفه، عن طريق البريد الالكتروني، أو الاتصال الصوتي، أو اتصالات الفيديو، عن طريق البرامج المختلفة، وهناك من يستخدم الإنترنت لاختراق المعلومات السياسية للدول، بينما من ضمن هؤلاء نجد يستخدمه للأغراض الدراسية لأنه يعتبر وسيلة سهلة، ورخيصة، وسريعة أيضاً في الحصول على المعلومات، أو لتلقي التعلم عن بعد، كما يستخدم في الأغراض الاقتصادية، والاجتماعية، ولا نريد أن نغفل دوره في المكتبات، ومراكز المعلومات، نجد أنه في هذا المجال له أهمية كبيرة، مع أنه قد يضر بالفئات التي تعمل في هذا المجال، فنجد أنه  يساعد في تنفيذ أعمال هذه الفئة العاملة فيه بسهولة ويسر، وسرعة، ودقة في التنفيذ معاً، كما أنه يعتبر مصدر للمعلومات لهذه المكتبات، ومراكز المعلومات، كما أنها خدمة غير تقليدية لروادها في تلبية احتياجاتهم.

 

فيعمل على دعم وظائف المكتبة من عمليات البناء، والتنمية، والتنظيم، والتزويد، والتصنيف، والفهرسة، ومن ناحية ضرره لهذه الفئة، فيكمن في مهارته في إتمام كل هذه الوظائف التي يقوم بها الانترنت في هذا المجال، ومن الجدير بالذكر أن العاملين في هذا المجال استطاعوا أن يطوروا مهنتهم ويحافظوا عليها حتى يتم الاعتراف بمهنتهم وأهميتها.

 

تتعدد مجالات استخدام الانترنت ومنها:

ومن المجالات المختلفة التي يستخدم فيها الانترنت؛ الصناعة: ومنها صناعة الإلكترونيات، والسيارات، وصناعة الآلات، والتبريد، كما يستفاد منه في مجال التعليم، فقد تم الاعتماد عليه بشكل كبير في التعليم والتعلم، وقد تم نشر الحاسوب في المدارس، والجامعات، فقد أصبح الانترنت من أهم مصادر المعلومات للمعلم وللطالب، ويستخدم أيضاً في الاتصالات؛ ونجد التطور في هذا المجال يكون سريع جدا بسبب أهميته البالغة للأفراد، كما يستخدم في البنوك حيث يتم استخدامه في إدخال الأرصدة، والسحب من الأرصدة، والتحويلات الداخلية، والخارجية، وإصدار الشيكات، والصرف الآلي، كما يستخدم في الأعمال الإدارية؛ حيث يعمل على تنظيم الأعمال الإدارية لتسهيلها، ويستخدم أيضاً في المواصلات؛ حيث يتم من خلاله تصنيع وسائط الاتصالات لتنظيمها، كما يستخدم في مجال الطب؛ حيث يتم من خلاله التحكم  في الأجهزة المستخدمة في علاج الأمراض المختلفة، مثل أمراض الدماغ والقلب والأعصاب والقلب، كما يستخدم في تشخيص الأمراض، وإجراء التحاليل، ويستخدمه الطبيب في تنظيم الملفات والمواعيد الخاصة بالمرضى، كما يستخدم في وسائل التسلية، والترفية، والألعاب المختلفة، ومشاهدة الأفلام، وغيرها من والسائل.

 

كما يستخدم في الاطلاع على المقالات اليومية، والأخبار، مما يساعد على تطوير الأفكار وتنظيم المعلومات، كما يستخدم في مجالات متعددة لكسب المال فمثلاً هناك من يستطيع أن يقوم بعرض اختراعاته في المواقع المتعددة على الإنترنت، أو القيام بمشروع والعمل على التسويق له عبر الانترنت، أو العمل بالبورصة من خلاله أيضاً.

 

ونجد أن للإنترنت سلبياته، فعن طريقه يمكن اختراق الحواسيب لسرقة البيانات والمعلومات الموجودة عليها إلى جانب تطلع الأطفال إلى المواقع الضارة لأفكارهم مثل المواقع الجنسية، ومن هنا يتم استغلال الأطفال جنسيا، وتعد هذه من جرائم الانترنت المنتشرة، كما يتم استغلال الإنترنت في عمليات السرقة والنصب والابتزاز بالمعلومات الخاصة للأشخاص.

 

ولذا يجب علينا الابتعاد عن المواقع المشبوهة، وعدم التحميل من المواقع غير الآمنة التي قد تحتوي على ملفات تحتوي على أخطار تضر بالحاسوب، مع الحرص على عدم نشر الأشخاص لمعلوماتهم الخاصة، وملاحظة الأطفال والأبناء بصفة عامة حتى يتم حمايتهم من هذه الأضرار المختلفة.