مواصفات أكبر حيوان في العالم الحوت
مواصفات أكبر حيوان في العالم .. الحوت

 

تعددت وتنوعت الكائنات الحية التي تعيش على الأرض، فالكائنات الحية تختلف في الشكل والحجم، ومنها ما يعيش في البحر ومنها ما يعيش على اليابسة، فنجد أن أضخم الحيوانات على مستوى الكرة الأرضية هو الحوت الأزرق ويعتبر بمثابة أضخم حيوان في العالم وهو يعيش في المحيطات الكبيرة وذلك لكبر حجمه وضخامته.

 

أكبر حيوان في العالم:

وجد المهتمون بهذا المجال عندما قاسوا طول ووزن هذا الحيوان الضخم أن طوله يصل إلى مائة ثمانية قدم أي حوالي ثلاثة وثلاثون متراً، أما وزنه فهو يبلغ حوالي مائة واثنان وسبعون طناً، وعندما وزنوا لسانه فقط وجدوا أن وزنه أربعة أطنان، وهذا إن دل فإنه يدل على ضخامة هذا الحيوان فعلاً.

 

مواصفات أكبر حيوان في العالم:

ما يميز هذا الحيوان عن غيره من باقي الحيوانات أنه يعتبر حوتاً بلا أسنان فهو لا يملك أسناناً على الإطلاق بل يملك بالينات وهي عبارة عن ألواح ممتدة على جانبي سقف حلقه العلوي من الداخل، وعدد هذه البالينات يبلغ الأربعمائة لوح أما في نهايتها فيتدلى منها شعيرات دقيقة، وعلى الرغم من ذلك فحاسة النظر وحاسة الشم ضعيفة جداً عند هذا الحيوان، سُمى هذا الحيوان بالحوت الأزرق لأن لون جلده أزرق ويوجد عليه نقاط متفرقة لونها أفتح من لون الجلد الأصلي وهي عبارة عن طبقة سميكة دهنية وظيفتها حمايتها من البرد، أيضاً يمتلك هذا الحيوان الضخم صوت قوي جداً ومخيم أيضاً فصوته يعتبر من أعلى الأصوات على وجه الأرض، فصوته يُسمع على بُعد أمتار كثيرة جداً تحت المياه، وهذا ما يجعل عملية اتصاله بباقي الحيتان سهلة جداً حتى وإن كانوا على مسافات بعيدة من بعضهم البعض.

 

الحيوان الضخم:

هذا الحيوان الضخم على الرغم من كبر حجمه وضخامته إلا أنه مسالم ويمتاز بالحياء والهدوء فهو لا يتعدى أبداً على أي مخلوق لم يؤذيه أو يتعدى عليه، ويعتبر جسده أكبر جسد خُلق على سطح الكرة الأرضية، أيضاً فترة حياة هذا الحيوان الضخم تتراوح بين ثلاثين سنة وقد تصل أحياناً إلى ثمانين سنة، ويعتبر أيضاً هو من الحيوانات السريعة جداً في السباحة فهو في الساعة الواحدة يقطع ما بين عشرين كيلو متراً إلى خمسين كيلو متراً.

 

الأنثى:

أما أنثى الحوت الأزرق فهي أكبر منه في الحجم وهذا هو السبب الذي يساعدها في أن تحمل بحوتين أو بثلاثة بأحشائها، وتمتد فترة حملها هذه من عشرة أشهر إلى سنة كاملة، وبعد الولادة تبدأ بإرضاع صغارها سنة كاملة على الأقل، أما صغيرها فهو يرضع كميات هائلة جداً من لبن الأم قد تصل هذه الكمية إلى خمسين جالون في اليوم الواحد، وهذا هو السبب في أنه بعد نهاية فترة إرضاعه يصل طوله إلى حوالي 18 متراً ووزنه يتجاوز 2 طن.

 

صفاته:

هذا الحيوان الضخم إذا ما أخذ رشفة واحدة في مياه البحر أو المحيط ففمه يتسع لحوالي ما يقارب الطن، وعند ارتشافه للماء هكذا فهو يبتلع معه ما في البحر من أشكال متعددة وكثيرة من القشريات وأنواع الأسماك الصغيرة وغيرها من الأنواع كثير، والألواح أو [البالينات] هذه تقوم بإمساك الكائنات العالقة بها وتقوم بطرد أو تسريب المياه التي ابتلعها من جانبي الفم فهو له القدرة على ذلك لكبر حجم فمه ووسعه وعرضه وتسطيحه، أما قلب الحوت الأزرق فهو يبلغ حوالي تسعمائة كيلو جرام أما شرايينه فهي عريضة جداً جداً.

 

وعلى الرغم من كبر حجم قلبه وسعة شرايينه إلا أن نبضاته قليلة جداً فهو ينبض 6 مرات فقط خلال الدقيقة الواحدة، ونبضاته هذه تستطيع أن تسمعها بوضوح حتى إذا كنت بعيداً عنه فهو حيوان ضخم جداً، أيضاً حاسة السمع عند الحوت الأزرق قوية وخارقة فهو يعتمد عليها في اصطياد طعامه، أما بالنسبة للتنفس فذلك الحيوان الضخم يتنفس مثل الإنسان الأوكسجين ولا غنى له عنه، فهو كثيراً يترك الماء ويعلو سطح الماء ليخرج ما برئتيه الكبيرتين من هواء فاسد ويستنشق هواءً جديداً من خلال فتحتي أنفه وبعد ذلك يعود إلى أعماق المياه مرة أخرى ليستكمل دورة حياته.