قدرة المرأة على تحمل الألم تفوق الرجل
قدرة المرأة على تحمل الألم تفوق الرجل

حكمة الله سبحانه وتعالى تخطت كل حدود التفكير الإنساني , حيث أن الموضوعات التي وضعها الله سبحانه وتعالى أساسيات في الحياه البشرية والتي يبحث فيها العقل البشري لمعرفة أسبابها , يتوصلون في النهاية إلى الحكمة الإلهية العظيمة ورائها .

من ضمن الموضوعات التي كانت تشغل بال العلماء في الفترة الأخيرة هي قدرة المرأة على تحمل الألام بالمقارنة بالرجل وبعد عدة دراسات تم إكتشاف أن للمرأة صفات ودوافع تجعلها تتحمل العديد من الآلآم التي لا يقوي أي رجل على تحملها ومن ضمنها الدراسات الكندية الحديثة التي وضحت الأمور بصورة تفصيلية والتي سوف نستعرضها في هذا المقال :

الدراسات الكندية في المجال الطبي والتي كانت تبحث بشكل كبير عن الحقيقة وراء تعرض المرأة للعديد من الآلآم والتي تتحملها أكثر من الرجال وأكتشفت الدراسات أن هناك عدد من الأسباب وراء إختصاص الله سبحانه وتعالى للمرأة بتحمل أنوع مختلفة من الألم والتي من ضمنها :

 

قدرة المرأة على تحمل الألم تفوق الرجل

  • الطبيعة الجسمانية للمرأه في تكوينها والتي تجعلها تتحمل الألم .
  • قدرة المرأة على تحمل آلام الدورة الشهرية وآلام الخاصة بالحمل والولادة والتي تعتبر ثاني أصعب ألم بعد الحرق .
  • قدرة المرأة على أداء وتحمل أكثر من عمل ووظيفة في نفس الوقت من الأعمال المنزلية والعمل وتربية الأطفال وغير ذلك .
  • الإستعداد النفسي للمرأة على تحمل الألم تفوق بمراحل الإستعداد النفسى للرجل على تحمل الألم والذي يجعله يلجأ إلى تناول المسكنات والأدوية حتى لا يشعر بالألم .
  • المرأة لا تلجأ إلى إستخدام أي من العقاقير والأدوية حتى لا تشعر بالألم بل تلجأ إلى قدرتها على التحمل .
  • يختلف جسم المرأة عن جسم الرجل في درجة إستيعاب كلا منهم للألم والتفاعل معه .
  • تضعف بنية المرأة الأساسية مع إنخفاض مستوى المعادن التي تتفاعل مع جسمها بسبب قدرتها على تحمل الألم ويظهر ذلك واضحاً مع التقدم في العمر فتبدأ الأمراض والآلآم تظهر عليها مثل آلآم المفاصل والعظام وغير ذلك بسبب فقد المرأة لعنصر الكاليسوم والفيتامينات الهامة والمعادن والألياف والحديد هذه المكونات التي من شأنها تدعم العضلات والبنية الأساسية للجسم .

نصحت الدراسات أن المرأة يجب بشكل كبير الإعتناء بصحتها بشكل كبير وتناول العناصر الغذائية الكاملة مثل تناول اللبن ومشتقاتها و وتناول الخضروات والفواكه والبيض والبروتينات كالدجاج واللحوم , وغير ذلك من الأطعمة التي تمدها بكافة العناصر والمواد التي تبني جسمها وتقيها من التعرض للأمراض والآلآم في المستقبل .

هذه النتائج التي تم التوصل إليها من قبل الدراسات الطبية الكندية والتي كشفت عن أسباب تحمل وتعرض المرأة للآلآم أكثر من الرجل تم نشرها في عدد كبير من المجلات الطبية العالمية البريطانية الشهيرة .