العاب الفيديو مهدئ للاطفال
العاب الفيديو مهدئ للاطفال

ألعاب الفيديو تنعكس بشكل إيجابي على صحة الإنسان

العالم الحالي ومع تطور التكنولوجيا أصبح يختلف بشكل كبير عن بضعة سنوات حيث أصبحت التكنولوجيا والإنترنت هم القوة والأداة التي تحكم عالم البشر , فترى أجهزة الحاسب الآلي والألعاب الإلكترونية التي أصبحت في متناول الكبار والصغار .

ورغم أن الإيجابيات والفوائد التي نتجت من وراء التكنولوجيا كبيرة جداً والتي ادت إلى تطور العديد من الدول إلا إنه على الجانب الآخر أصبح الأمر معقد وظهرت العديد من المشاكل والأمراض النفسية والعصبيه التي أصابت الأطفال قبل الكبار جراء هذه التكنولوجيا .

في دراسة حول تأثير الألعاب الإلكترونية على الاطفال ظهرت النتائج غريبه عن النتائج المعتادة وهي أن ألعاب فيديو أو الإلكترونية لها فوائد صحية على الأطفال والتي سوف نتحدث عنها في هذا المقال :

 

ظهرت نتائج دراسة أوروبيه أن ألعاب الفيديو لها فوائد عديدة وصحية على الطفل ويمكن جمعها في الآتي :

  • ألعاب الفيديو تعمل على إطلاق العنان للخيال والتي تساعد الطفل على تنمية مهارة الإبداع كما إنها تعمل علىو زرع صفة القدرة على إتخاذ القرارات والمهارات الإدراكية بداخله من خلال السرعة في أداء المهام المختلفه من خلال التحكم بين حركة اليد والعين وهي المهارات التي يقوم بها الجراحين وهو ما تم التأكد منه من خلال وضع عدد من الطلاب في كلية الطب الذين يدمنون ألعاب الفيديو والذين لم يلعبو ألعاب الفيديو من قبل في مختبر من خلال إستخدام العديد من الادوات الجراحية للإجراء عملية جراحية لي روبوت وظهرت نتائج التجربة أن الأشخاص الذين إستخدمو ألعاب الفيديو تمكنوا من إجراء العملية بنجاح .
  • قامت إحدى الجامعات في دولة بريطانيا بعمل بحث خاص عن معالجة المرضى المصابين بالجلطة بإستخدام ألعاب الفيديو من خلال تقسيم مجموعتين من مرضي الجلطات وتم إستعمال الطرق التقليدية في العلاج مع المجموعة الأولى , أما المجموعة الثانية فقط تم إعطائهم ألعاب الفيديو كوسيلة للعلاج , وتم إكتشاف أن المجموعة التي تم إعطائها ألعاب الفيديو كوسيلة للعلاج تحسنت عنها حركة الزراع والقدمين ويرجع ذلك إلى زيادة نشاط المخ بسبب ممارسة الألعاب .
  • أما في جامعة المانيا قامت دراسة عن لعبة سوبر ماريو الشهيرة من خلال تجربة على طلاب يلعبون هذه اللعبة بشكل كبير لمدة نصف ساعة يومياً لمدة شهرين وطلاب لا يلعبون هذه اللعبة وبعد إنتهاء مدة التجربة تم إجراء رنين مغناطيسي على المجموعتين وقد ثبتت الأبحاث ان نشاط المخ سجل أعلى نسبة له عند الطلاب الذين لعبوا لعبة سوبر ماريو بشكل يومي .
  • أما في الجامعة الإيطالية فقد أثبات الدراسات أن الألعاب السريعة تساعد على معالجة الأطفال من مشكلة التعلثم أثناء القراءة ورجح البعض ان السبب الأساسي هو إزدياد نشاط المخ الذي يعمل على زياة الفهم لدى هولاء الأطفال .
  • قامت فرنسا بعمل دراسة على الأطفال من خلال القيام بتجربة إعطاء الأطفال ألعاب الفيديو قبل دخولهم إلى غرفة العمليات لإجراء الجراحه بدل من إعطائهم المهدئات من خلال مجموعتين واحدة تم إعطائها المهدئات وواحدة أخرى تم إعطائها ألعاب الفيديو , نتجت الدراسه على أن الأطفال الذين أستخدمو ألعاب الفيديو قامو بتهدئة أنفسهم وبالتالي فإن ألعاب الفيديو تعمل كمهدئ للأطفال .

المصدر :  sciencedaily