هل مرض القلب له علاقة بزواج الاقارب
هل مرض القلب له علاقة بزواج الاقارب

هل ترتبط أمراض القلب بزواج الأقارب ؟

تحذر الكثير من الدراسات في السنوات الأخيرة من المشاكل الصحية الناتجه عن زواج الأقارب وخاصة المشاكل والأمراض التي تتعلق بالقلب .

القلب من الأعضاء المهمة بشكل كبير في جسم الإنسان فهو عضو حساس يعمل أي إختلال فيه إلا التأثير بشكل سلبي في جميع أجزاء وأعضاء الجسم الأخرى , فهو الذي يضخ الدم إلى جميع أجزاء الجسم مما يساعد أعضاء الجسم على أداء وظائفهم , ورغم أن القلب يؤثر بشكل كبير على أعضاء الجسم إلا أن أيضاً أعضاء الجسم تؤثر على القلب أيضاً .

أمراض القلب أصبحت من أمراض العصر الحديث والتي زادت بنسبة 60% بشكل كبير حول العالم والتي تسببت بحدوث الوفيات بشكل كبير حيث وصلت إلى ثلاثة ملايين شخص حول العالم , وحذرت العديد من الدراسات أن أمراض القلب ستزداد نسبتها في السنوات المقبلة إلى الضعف .

تتنوع أمراض القلب ولكن هناك نوع معين خطير جداُ وهو أمراض القلب الخلقية التي يصاب بها الطفل منذ ولادته او منذ أن كان جنين في فترة الحمل والتي تسمي أمراض القلب الولادية , والأسباب التي تنتج عن إصابة الطفل أو الجنين بأمراض القلب الولادية من خلال العادات الغذائية والصحية الخاطئة التي تقوم بها مما تؤدي إلى الإضرار بالجنين في فترة حملة بالإضافة إلى العوامل الوراثية التي تنتقل إلى الطفل من خلال الجينات الوراثية  لأحد أفراد العائلة .

تم إجراء دراسه قامت بها جامعة من جامعات أمراض القلب في أمريكا حيث جاءت النتائج إلى أن زواج الأقارب سبب أساسي من أسباب إصابة الأطفال بأمراض القلب الولادية وأكدت على هذه الدراسة عدد من الدراسات الأخرى مثل الدراسة التي تم إجراءها في معهد الباستير في ليون في دولة فرنسا حيث تم التأكيد أن الزواج بين الأقارب هو السبب الرئيسي لإصابة الأطفال بأمراض القلب الخلقية عند الأطفال بسبب الجينات الوراثيه المشتركة بين الزوجين والأقارب فتؤدي إلى وجود خلل يصيب شرايين القلب أو وجود عيوب في صمامات القلب أو الثقوب .

يحذر العديد من الأطباء والعلماء من زواج الأقارب وذلك لأنه لا ينتج عنه أطفال أصحاء وبالتالي فإن أمراض القلب تكون بنسبة كبيرة في الأجنة والأطفال , ورغم وجود الأمراض إلا أن التكنولوجيا الحديثه المتطورة في المجال الطبي والذي أصبح علاج أمراض القلب للأطفال حديثي الولادة رغم إنها تكون خطيرة بشكل كبير لأن الطفل يكون صغير جداً على إجراء العمليات إلا أن التقدم الطبي ساعد على المحافظه على حياة الأطفال إلى وقت إجراء العمليات .

بالنسبة للأمراض التي قد تصاب الأطفال وهي أمراض القلب الخلقيه فهي يمكن الكشف عنها بشكل مبكر من خلال الفحوصات التي من الممكن أن تكشف عن إحتمالية الأصابة بأمراض القلب الخلقية قبل الزواج للمتزوجين .