كيف تصنع مرطبات تساعد على الصيام
كيف تصنع مرطبات تساعد على الصيام

 

يلاحظ في السنوات الأخيرة مجيء شهر رمضان الكريم في شهور الصيف التي تتميز بشدة الحرارة، لذلك فنحن بحاجة إلى مرطبات تساعد على صيام ساعات النهار في هذا الشهر، ويمكن أن تكون تلك المرطبات صحية أو غير صحية ،  لذا فيفضل القيام بصنع المرطبات الصحية في البيت لضمان فائدها وعدم تلوثها مما يؤثر على صحة الأطفال والأسرة بأكملها، ويحتاج الشخص في صيامه إلى مرطبات ومشروبات تجعله يقام العطش ويعوض ما فقده من سوائل في جسمه في اليوم، وهناك بعض المرطبات الرمضانية المعروفة أو الموروثة من الآباء، وهناك الموجود في الطبيعة.

 

كيفية إعداد مرطبات رمضان

اللبن الرايب

يسمى هذا المشروب في بعض البلاد باللبن المتخثر، وهو يعتبر مشروب غني بالبروتينات والسكريات، كما يحتوي على فيتامين E وفيتامين C وأيضًا فيتامين B، وكذلك مجموعة من المعادن، وهو يعتبر من المرطبات التي تساعد الصائم في مقاومة العطش، كما يمتاز أيضًا بفوائده الصحية حيث يسهل الهضم، ويقلل الحموضة والغزات المعدية، كما يعمل على تهدئة الأعصاب، ويجدد نشاط خلايا الجسم.

 

الخشاف

يطلق على هذا المشروب أيضًا في بعض البلدان باسم حليب بالتمر ويفضل تناوله قبل الطعام ويمتاز بقيمته الغذائية العالية لما يحتويه من الكالسيوم والبروتينات وأيضًا التمر الذي يمتاز بزيادة السعرات الحرارية، وهو يمتاز بأنه يساعد في إمداد الطاقة للجسم وعلاج فقر الدم وأيضًا تحسين وظائف الجهاز التنفسي وعلاج الجفاف والصداع.

 

قمر الدين    

يعتبر من مرطبات رمضان المشهورة على مائدة الإفطار، ويفضل تناوله قبل الطعام لزيادة القوة والنشاط وهو يمتاز بفوائده الصحية لجسم الإنسان حيث يسهل عملية الهضم ويعمل على علاج الإمساك ويطرد السموم من الجسم ويعمل على علاج القيء وكذلك يقوم بطرد الغازات وفتح الشهية.

 

التمر الهندي

يعتبر من المشروبات التي تنشط الهضم مما يساعد في العلاج من الجفاف وأيضًا فتح الشهية كما يعالج التسمم ويحافظ على سلامة جدار المعدة، كما أنه يخفض حرارة الجسم، ويعالج حمى الملاريا، وأيضًا يخفض نسبة الكُولِسترولِ فى الدم، وكذلك يعالج البواسير والتهابات الحنجرة، وينقي الجسم من السموم.

 

الخروب

يعتبر مشروب الخروب من المرطبات التي لا غني في شهر رمضان لما تحتوي عليه من السكريات يسهل على الجسم امتصاصها، كما ينشط الجسم ويقلل نسبة الحموضة في المعد، ويزيد من نشاط وحيوية الجسم، ويعتبرمدر للبول ويساعد في التخلص من الغازات وأيضًا يعالج الإمساك، كما له تأثير فعال في علاج السعال، ويقوي مناعة الجسم، ويخفض الضغط المرتفع.

 

العرقسوس

يعتبر من أشهر المشروبات أو المرطبات الرمضانية التي تساعد الجسم في مقاومة العطش، ويحتوي على الماغنسيوم والكالسيوم والبواتسيوم، ويعالج فقدان السوائل طوال فترة الصيام، كما أنه مفيد في إدرار البول ويعمل على التخلص من الأملاح الزائدة بالجسم وأيضًا يقوي مناعة الجسم و يعالج الربو و السعال والكحة،كما يعالج عسر الهضم وتقلصات المعدة وأيضًا أمراض الكبد, كما يقوي جهاز المناعة، ولكن لا ينصح المصابون بارتفاع ضغط الدم بتناوله وأيضًا المصابون بأمراض القلب.

 

عصير الليمون

يعتبر من المشروبات التي يمكن تناولها في شهر رمضان كنوع من المرطبات الرمضانية فهو يساعد على تخليض الجسم وتنقيته من الأمراض، كما يساعد على فتح الشهية وعلاج القولون، وزيادة نشاط وحيوية الجسم ويمكن أن نضيف أوراق النعناع الخضراء لعصير الليمون لزيادة تأثيره على صحة الجسم ويفضل تناوله بعد تناول الطعام لأنه يساعد في مقامة الجسم للخمول والكسل، كما يعمل على مقاومة الإجهاد.

 

الكركدية

يعتبرمن المشروبات الرمضانية التي يمكن تناولها لما تمتاز به من فوائد صحية حيث تعمل على علاج ارتفاع وانخفاض ضغط الدم كما أنها تعمل كملطف للمعدة، وتساعد في المحافظة على سلامة الأمعاء، وتنشيط عملية الهضم، كما يحتوي الكركديه على مركبات مضادة للتأكسد مما يساعد خلايا الجسم على مقاومة الأمركما يمكن له أن يخلص المعدة من الحموضة طوال فترة الصيام كما يعالج الإرهاق والإجهاد.