الشخصية القيادية
الشخصية القيادية

الشخصية القيادية , الشخصية ما هي إلا نتاج التفاعل بين أفراد العائلة الملاصقين لنا و المحيط الخارجي الذي نتعامل معه ، أضف الى ذلك التفاعلات اليومية التي نخوضها ، وهو ما يجعل الشخصية لها صفات وسمات تختلف عن غيرها من الشخصيات الأخري وخاصة لو كانوا من نفس العائلة ، ولكن الشخصية القيادية لها إعتبرات ثانية وأخري وهي ما سوف ما نتكلم عنه بإستفاضة في مقالنا هذا ، والتي سوف نتناول بشيء من التفصيل تعريف القائد ، ومعرفة أهم سمات الشخصية القيادية ، وأخيرا تصنيف الشخصية القيادية نفسها .

 

تعريف الشخص القائد :

فهو ذاك الرجل الذي يشغل منصب مهم ومؤثر في حياة الناس ، وذلك من خلال شخصيته الكاريزمية التي تعمل على إلتفاف الناس حوله و الإيمان بما يقوله إيمان تام .وهو ليس شرطا أن يكون ذو سلطة عليا أو شخصية معروفة على حد سواء ، بل يكفي أنه يؤثر بشكل فعال في حياة من حوله .

 

صفات الشخصية القيادية

ونأتي على الجزئية الثانية وهي أهم صفات وسمات الشخصية القيادية :

1- يتحلى بديمقراطية كبيرة و بعيداً عن الفوضوية او التزمت و الصرامة ، لديه قدرة على وضع الخطط الواضحة و الممكنة التطبيق و متجانسة مع الإمكانية و الموقف، هو قدوة حسنة أمام من يقودهم لما يتحلى به من الأخلاق العالية.

2- لايهتم بالأقوال و الإشاعات التي لا أساس لها من الصحة ملتزم بالقيم الإجتماعية و العادات و التقاليد ، يحترم ذاته ومكانته ، يؤثر في الآخرين بشكل مبالغ فيه .

3- لديه هواية العظماء دائما وهي القراءة والإطلاع المستمر ، وذلك لكي يحصل على أكبر قدر من التأثير والكلام المفوه أيضا .

4- شديد الحلم والتريث لسفائف الأمور ويمكنه أن يعمل وسط ضغط شديد ، عفوي و دبلوماسي جدا فى تعاملاته .

5- يحل المشاكل بأقل التكاليف وبأقصر الطرق الممكنة ، ويكون هذا الحل في الغالب الأعم مبتكر .

6- نادرا ما يقع هذا الشخص أو هذه الشخصية القيادية في الأخطاء ، ولكنه ليس معصوم من الخطأ ، ولكنه دائما يتحري الصدق والمصادقة مع النفس .

7- يمتاز هذه الشخصية بأنه دؤوب على العمل ، وينتظم فيه بشكل كبير .

8- منمق جدا في مظهره ، ويكون دائما أنيق مهتم بمظهره واناقته بصورة كبيرة ، أضف الى ذلك أنه دائما لديه ما يميزه في مظهره والتي يحمل دائما طلته الكثير من العفوية والأناقة معا.

9- يتحلي بصفات القادة دائما وهي الشجاعة الإقدام والجرأة وسعة الأفق ، وأنه دائما ما يكون يتبني أفكار مبتكرة جديدة ليست موجودة ، أو أنه يتنبي فكرة قديمة ويحاول التجديد فيها وذلك لإضفاء روح جديدة على هذه الفكرة .

10- يهتم جدا بمصالح الناس و أيضا بالسعي لإجراء مصالحهم ، وأيضا يتماع الشخصية القيادية بمعنويات عالية ، تظهر زيادة في أوقات الشدة فشعاره هو التماسك في وقت الشدائد هو ما ينجي بأقل الخسائر.

والكثير و الكثير من الخصائص ، والتي طبعا تختلف من شخص لآخر.

والآن دعونا ننتقل الى الجزئية الأخيرة وهي :

تصنيف الشخصية القيادية :

وهي في المطلق تصنف الى 3 انماط ، وذلك إعتمادا على التصنيف الشخصية في علم النفس ، الى:

القائد الديموقراطي: وهو ما يحب سماع من حوله وخاصة ما يثق فيهم، ومن ثم إتخاذ القرار المناسب .

القائد الإسمي: وهو لا يحمل أي شئ ولا سمة من سمات القيادة البتة ، ولكن يحمله بالتمجيد والتملق فقط ، وهو ما يعطيه الإحساس بالثقة بأنه قيادي ولكن بالفعل هو عكس كذلك.

القائد المتسلط: وهو عكس الأول تماما ، فهو متغطرس أناني يظن نفسه أنه الوحيد الذي يفهم ويأخذ القرارات .