الإعلان العالمي لحقوق الإنسان حفظ حق الإنسان
الإعلان العالمي لحقوق الإنسان حفظ حق الإنسان

من الأشياء التي سمعنا عنها كثيراً في حياتنا اليوميه وخاصه في الفتره الأخيره هي الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والتي أصبحت جملة متداوله بشكل كبير في نشرات الأخبار وعلى مواقع التواصل الإجتماعي .

 

تعريف الإعلان العالمي لحقوق الإنسان :

الجمعيه العامه والتي تتبع الأمم المتحده في اليوم العاشر من شهر ديسمبر عام 1948 قامت بتبني  أول إعلان  يعمل على حفظ حقوق حريات الإنسان والدفاع عنها وهو الأمر الذي جعل يوم العاشر من ديسمبر هو اليوم العالمي لحقوق الإنسان .

عمل الإعلان على حدوث تأثير كبير وتحول في حياة البشريه وله أهميه حيث عمدت أغلب دول العالم إلى التصديق عليه وتطبيقه في أنظمتها .

 

البنود التي أشتمل عليها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان :

الأعلان العالمي لحقوق الإنسان أشتمل على 30 بند مقسم إلى عدد من الأقسام الداخليه المختلفه كالآتي:

تم إنشاء إعلان حقوق الإنسان بعد الحرب العالميه الأولى والثانيه والتي شهدت دمار وخراب وانعكس ذلك بالسلب على جميع دول العالم وهذا ما دفع إلى إعلان حقوق الإنسان لنشر الأمن والسلم بين الدول وعدم تكرار مثل هذه الحروب مره أخرى والذي أدي إلى إنشاء الأمم المتحده التي تعمل على حفظ الأمن وبعد ثلاث سنين قامت بإعلان الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وتبنيه .

هذا ما ذكر في مقدمة الإعلان وذكر الأسباب التي ادت إلى تكوينه كما انها تحوي بنود تنص على كل الناس متساوون في الحقوق والواجبات ولا فرق في دين أو جنس أو عرق بينهم كما انها تعمل على تحقيق كل حقوق الإنسان وتخليصه من كافة صور العبوديه أو الذل تلك في البنود من واحد إلى خمسه.

أما البنود من سته إلى عشره فإنها تنص على المحاكمه القانونيه العادله لكل شخص مهما كان وان الكل أمام القانون سواسيه.

البنود من 11 إلى 15 تنص على حق الشخص في السفر إلى أي مكان دون أن يتعرض لأي نوع من أنواع الأذى كما لا يحق لأي قوه مهما كانت تابعه لأي دوله أو مؤسسه التدخل في شؤونه كما له الحق في الحصول على الجنسيه .

أما البنود من 16 إلى 18 تعطي الحق لأي شخص في تأسيس عائله خاصه به كما له الحق في إمتلاك أي شيئ خاص به .

البنود من 17 إلى 24 تنص على الحريه المطلقه للشخص في التعبير عن رأيه سواء كان بالقول أو تبني الأفكار وإنشاء المؤسسات أو الجمعيات كما له الحق في الحصول على العمل و الأجازات والمشاركه في المؤسسات الحكوميه .

أما آخر بنود من 25 إلى 30 تنص على حق وحريه الشخص في التعلم وتحسين مستوى معيشته .