فقر الدم المنجلي وامراض القلب , هناك عدد كبير من الأمراض التي أصبحت منتشرة بشكل كبير بين الأفراد، حيث أن نسبة إصابة الأشخاص بالكثير من الأمراض الخطيرة أصبحت كبيرة كما أنها في زيادة مستمرة، ومن أكثر الأمراض التي تحتل إنتشار كبيرا وخطورة بدرجة كبيرة هي الأمراض القلبية، حيث أن الأمراض القلبية تعد من أكثر الأمراض التي تشكل خطورة كبيرة على صحة وحياة الأفراد .

لقد أصبح إنتشار الأمراض القلبية في عدد كبير من الدول على الرغم من أن الأمراض كانت بداياتها في الدول النامية في العالم الثالث، حيث أنها كانت منتشرة بسبب كبير بها، وتعد الأمراض القلبية من أكثر الأمراض التي من الممكن أن يحدث لها الكثير من المضاعفات والتي قد ينتج عنها الوفاة بشكل مفاجئ.

فقر الدم المنجلي وامراض القلب
فقر الدم المنجلي وامراض القلب

وإن السبب الرئيسي في خطورة أمراض القلب تتمثل في أن القلب يعد أهم عضو في جسم الإنسان والذي عندما يصاب بأي نوع من الخلل أو الإضطراب فإن ذلك يؤثر بشدة على باقي الأجهزة والأعضاء التي توجد في جسم الإنسان، حيث أن القلب يقوم بأداء وظيفة هامة وضرورية والتي تتمثل في ضخ الدم المحمل بالأكسجين إلى جميع أجزاء الجسم وبالتالي فإن ذلك يساعد الأعضاء والأجهزة على أداء الوظائف الخاصة بها بشكل سليم.

 

مدى إرتباط أمراض القلب بالأمراض الأخرى

نظرا إلى أنه توجد علاقة كبيرة تربط ما بين القلب والأعضاء الأخرى فإن ذلك ينتج عنه أنه عندما يتضرر القلب فإن جميع أعضاء الجسم تتضرر بالمقابل، كما أنه من الممكن أن يكون هناك عدد من أعضاء الجسم المصابة والمتضررة والتي قد تؤدي إلى تضرر القلب وإصابته بعدد من الأمراض المزمنة، حيث أنه في بعض الأحيان يكون الإصابة بمرض القلب ناتجا عن الإصابة بمرض السكري وضغط الدم، كما أنه في بعض الأحيان قد ينتج عن الإصابة بالأمراض القلبية أمراض أخرى مثل الغدد وأمراض الرئة والدماغ، وأيضا العلاقة بين فقر الدم المنجلي وأمراض القلب.

 

التطور في مجال أمراض القلب

لقد تطور الطب بشكل كبير في الفترة الأخيرة، حيث أن التقنيات الحديثة في مجال الطب سهلت إمكانية الكشف عن الإصابة بالأمراض، وبشكل خاص في مجال أمراض القلب، حيث أن هذه التطورات في مجال القلب أصبحت تتبع طرق أخرى في الكشف عن أمراض القلب والتي تختلف عن الطرق التي كان يتم إتباعها في الماضي والتي كانت تتمثل في البحث عن الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الفرد بأمراض القلب بالإضافة إلى التوصل إلى المضاعفات التي قد تنتج عن الإصابة بأمراض القلب المختلفة، ولكن الطرق الحديثة تتمثل في معرفة والكشف عن أمراض القلب من خلال علاقتها بالأمراض الأخرى، ومن أهم الأمراض التي يدرك الأشخاص قربها من أمراض القلب هو فقر الدم المنجلي، حيث أن العلاقة بين فقر الدم المنجلي وأمراض القلب قوية جدا.

 

العلاقة بين فقر الدم المنجلي وأمراض القلب

تعد مرض فقر الدم من أكثر الأمراض المصاب بها عدد كبير من الأشخاص من مختلف دول العالم، حيث أن فقر الدم يعد من الأمراض التي تنتج عن ضعف الصحة وسوء التغذية، وإن فقر الدم في الطب يشير إلى أن مستوى الهيموجلوبين في الدم يكون ضعيفا، ولكن يعد مرض فقر الدم من الأمراض التي تتباين في مدى الخطورة الناتجة عنها حيث أن ليس كل أنواع فقر الدم تمثل خطرا كبيرا على الصحة، ومن أخطر أنواع مرض فقر الدم هو فقر الدم المنجلي وهو النوع الذي ينتج عن بعض الأمراض الوراثية، حيث أن فقر الدم المنجلي هو عبارة عن نقص في نسبة الهيموجلوبين في الدم والذي ينتج عن أسباب وراثية، وإن خطورة هذا المرض تنبع من أن الهيموجلوبين الأساس في تكوين كرات الدم الحمراء، حيث أن وظيفة كريات الدم الحمراء تتمثل في حمل الأكسجين ونقله إلى أجزاء الجسم، وذلك يرفع من خطر العلاقة بين فقر الدم المنجلي وأمراض القلب.

 

علاقة فقر الدم المنجلي وأمراض القلب

إن العلاقة بين فقر الدم المنجلي وأمراض القلب تتمثل في أن الأشخاص المصابين بمرض فقر الدم المنجلي هم من أكثر الأشخاص المعرضين للإصابة بأمراض القلب المختلفة، حيث أن الكثير من حالات السكتة الدماغية تنتج عن إصابة الشخص بمرض فقر الدم المنجلي، بالإضافة إلى أنه قد يتسبب في التعرض إلى النوبات القلبية المرتفعة الخطورة.