الطبيعة تحتوي على نسبة عالية من الزيوت العطرية التي تعمل على تعزيز صحة الجسم والصحة، فقد ثيت أنه لابد أن تتواجد بعض الزيوت العطرية دوما في خزانة الأدوية لديكم في المنزل ، وهذا نتيجة قدرتها الفعالة في علاج بعض الأمراض السطحية البسيطة كأمراض الحنجرة والأنف وأيضا الأمرض المعوية كالإضطرابات، وغيرها من الأمراض المختلفة، وتعمل على منح الجسم الإسترخاء والحيوية والنشاط، وتخلصه من التعب والإرهاق الذي يتعرض له، فقد ثبت أنها من الأمور الهامة التي تخلص الجهاز العصبي من التوتر والقلق.

زيوت عطرية لابد أن تتوفر دائما في المنزل
زيوت عطرية لابد أن تتوفر دائما في المنزل

مكونات الزيوت العطرية الأساسية ما يلي:

الزيوت الرئيسية تتركب من الأحماض والكيتونات والكومارين والكحول والتريبين والكحول والفينولين، ولكل مركب من المركبات السابقة لها دور معين في تقليل الألم الذي يصيب فقرات الجسم، وتساعد هذه الزيوت العطرية على التغلب على بعض المشكلات الصحية في الحياة، وتعمل على التخلص من المشاكل الصحية التي تصيب العضلات من الإرهاق والتعب.

أولا زيت النعناع:

زيت النعناع من الزيوت المهمة التي تستخدم لمعالجة الغثيان ومكافحة الإرهاق والتعب وأيضا مكافحة أمراض الجهز الهضمي، ونظرا لكثرة فوائده فإن زيت النعناع يستخدم كمنقي ومخلص من الغازات ويعمل على تقليل مستوى ضغط الدمويستخدم كمسكن أيضا طبيعي، ويعمل على تهدئة الجسم ومنحه الراحة التي يحتاجها، ومفيدة من أجل تسكين الآلام، والتخلص من الضغوطات اليومية التي تلقى على الجسم.

ثانيا زيت الخزامة:

يحتوي زيت الخزامة من الزيوت التي لها القدرة على معالجة مشاكل الجلد كالحروق والجروح، وأيضا يعمل على علاج إلتهابات الأذن وتخفيف الفطريات الجلدية ومعالجة المسالك البولية ،وتعدد فوائد زيت الخزامة حيث يعمل كخافض للدم ويستخدم كمضاد للعدوى وأيضا للفطريات، ومفيد من أجل التخلص من الجراثيم التي تتواجد على الجلد والبشرة، ويعمل على التخلص من الأمراض الجلدية ومفيد من أجل التخفيف من إلتهابات البشرة التي تصيبها.

ثالثا زيت الروزماري من أهم الزيوت العطرية:

فيحتوي على نسبة من العناصر المهدئة التي تحمي الجسم من الضغوطات اليومية، وتعمل على التخفيف من الضغوطات التي تلقى على الشخص عندما يقوم بالأعمال الشاقة، وقد ثبت أنه يستخدم من أجل النخفيف من الإضطرابات في الجهاز العصبي، ويعمل على الحد من الصداع والآلام التي تنتج عنه، ويستخدمه البعض في معالجة الطفح الجلدي وتقوية الذاكرة وتحسينها والتخفيف من السعال ومعالجة آلام البطن والعظام مثل الروماتيزم، تكثر فوائد زيت الروزماري فهو يعمل كمسكن ومضاد للتشنجات ومخفف ومعالج للجروح، ويعمل على التخلص من الضغوطات اليومية التي تلقى على الشخص، فقد ثبت أنه مفيد من أجل الحد من البكتيريا الضارة التي تتواجد في الجسم والدم.

رابعا زيت الحبق:

يحتوي زيت الحبق على الخصائص الفعالة التي تعمل على الحد من الآلام التي تصيب الجسم نتيجة إلى الإجهاد والتعب، ويعد من الزيوت المناسبة لمعاجة عسر الهضم وتقليل الآلام الناتجة عن الحيض وتقليل إنتفاخ البطن ومشاكل الهضم، ويعمل على علاج الإمساك والإسهال، ويعمل على ليونة الطعام وسهولة خروجه من الجسم، وفوائده تتعدد في أنه يعمل كمضاد للتشنج ومقلل لضغط الدمويساعد على الإحتقان الكبدي والوريدي، ويعمل على التصدي من الكوليسترول الضار، ويحتوي على نسبة من الخصائص العلاجية الفعالة.

خامسا زيت إكليل الغار:

يعد هذا النوع من من الزيوت الهامة والمناسبة لإلتهابات الفم والإلتهابات الجلدية  والفطريات والعدوى، ويعمل على حماية الجسم من الأمراض الخطيرة التي تصيبه، ومن فوائد زيت إكليل الغارأنه منعش ومضاد للإلتهابات ومكافح للعدوى.

سادسا زيت الليمون:

من فوائد زيت الليمون أنه مهدئ ومضاد للتشنج ومنعش للجهز الهضمي ويساهم في جريان الدورة الدموية في الجسم ويعمل على تحفيز الكبد والمرارة على آداء وظائفهما، فهو من الزيوت المناسبة لعلاج العصبية والأرق وتورم الساقين والبواسير ودقات القلب السريعة.

سابعا بلسم الليمون:

هذا الزيت مناسب للتشنجات المعويه ويعمل ضد القلق والتوتر ويعالج مغص المعدة ويساعد في تنظيم  النوم أيضا ويعمل كمسكن للآلام ومضاد للإلتهابات والفطريات، ويعالج المشاكل الجلدية، ويعمل على تجديد خلايا الجسم والتخلص من التالف، ومفيد للتخلص من الإضطرابات الصحية التي يتعرض لها الإنسان، ويزيد نسبة العناصر المفيدة في الجسم، ولابد من أن تتواجد في المنزل بشكل مستمر.