مسببات الحساسية كثيرة وإقناع الطفل بتكرها يكون صعب جدا خصوصا إن كان الصغار في سن لا يسمح لهم بتفهم ذلك، فالطفل يهتم بالطعم والشكل فقط وتهتم الأمهات بمنع الطفل عن الطعام الذي يسبب الحساسية للطفل من الفراولة وكذلك السيكولاتة وبعض المواد الغذائية التي يكثر بها المواد الحافظة واليوم سوف نتحدث عن مسببات الحساسية وإقناع الطفل بالإبتعاد عنها.

مسببات الحساسية إقناع الطفل بالبعد عن مسببات الحساسية
إقناع الطفل بالبعد عن مسببات الحساسية

الطفل ذو السن الصغير

قبل سن الثلاثة السنوات سوف يكون الطفل تحت سيطرتك عن طريق أنه لايستطيع الخروج وشراء الطعام بنفسه ولذلك يمكن تعليم الطفل تناول السناكس الطبيعي وترك الشيكولاتة وبذلك لن تعاني بعد أن يكبر الطفل من مسببات الحساسية وإصراره على تناولها.

بعد عمر الثلاث سنوات

الطفل عندما يبلغ الثلاثة سنوات ويخرج للحضانة ويشارك أصدقائه الوقت ويرى أصدقائه يتناولون الشيكولاتة ومسببات الحساسية ولذلك عليك أن تعرفي أن الطفل سوف يعند معك بسبب شراء أصدقائه للمعلبات الضارة له، ولكن عليك أن تشرحي للطفل أن هذه الأشياء تضر صحته وسوف يضطر لتناول الأدوية التي بالطبع يكرها كل الصغار قد يعاند ولكن مع الوقت سوف يتوقف عنها في حالة تقديم البدائل الصحية للطفل.

مسببات الحساسية متعددة

هناك بعض أنواع الفاكهة تسبب الحساسية كالفراولة إن تناول طفلك ثمرة واحدة قد لا يصاب بالتعب وعند تناول أكثر من ثمرة فقد يصاب بالأذى ولذلك عليك مراقبة ذلك، وهناك نوع من الحساسية يسمى حساسية الطعام كالحساسية من القمح وتناول الألبان وهي تدعى حساسية الطعام لأنها تكون خاصة بنوع من الطعام أو كمية معينة، وقد تكون بسبب نوع الشيكولاتة نفسها وليست الشيكولاتة نفسها.

تناقص مسسبات الحساسية

بعد مرور عام قد تلاحظي أن مسببات الحساسية قد تقل لدى الطفل بسبب أن الطفل يتناول لبن بقري صناعي يتسبب في ضرر الطفل وظهور الحساسية ولذلك عليك محاولة ملاحظة ومراقبة الطفل بعد تناول أي نوع طعام.

مسببات الحساسية متعددة منها من الطعام والشيكولاتة والفاكهة، يمكن أن نقدم للطفل قبل عمر الثلاث سنوات البدائل فهو لن يقوم بشراء السناكس والطعام الممنوع بمفرده، بعد سن الحضانة سوف ينظر الطفل لأقرانه فحاولي الشرح للطفل عن أضرار تناول هذا الطعام على صحته، وحاولي أن تبعتدي عن الفاكهة التي تزيد الحساسية كالفراولة، بعد مرور عام قد تنقص الحساسية لدى الطفل.