عندما قام الأطباء بالتأكيد على أن مرحلة الحمل تعد مرحلة مختلفة تماما لدى المرأة فإن ذلك كان نتيجة إلى أن جسد المرأة يشهد عددا كبيرا من التغيرات الهرمونية التي تجعلها تختلف في كثير من الأمور، ومن أكثر الأمور روعة في مرحلة الحمل هو أن الكثير من السيدات تصبح رغباتهن تجاه الطعام مختلفة ومتعددة، حيث أن المرأة الحامل من الطبيعي أن تصبح عاشقة لبعض الأطعمة وتفضل أن تقوم بتناولها أغلب الوقت، بينما تصبح نافرة من بعض الأطعمة الأخرى، ولكن من أجل أن تمر فترة الحمل بشكل أكثر صحة فإنه من المفضل أن تميل المرأة الحامل إلى الأطعمة الصحية مثل تناول الخس والخضراروات والفاكهة المختلفة، وإن تناول الخس أثناء فترة الحمل يعد من أكثر الأمور أهمية لأنه يعود على جسم المرأة بالكثير من الفوائد التي تجعلها تتمتع بصحة أفضل أثناء الحمل، واليوم سوف نتناول كل ما يتعلق بتناول الخس أثناء فترة الحمل.

أهمية تناول الخس للمرأة الحامل
أهمية تناول الخس للمرأة الحامل

إمكانية تناول الخس أثناء الحمل

يعد تناول الخس أثناء الحمل من أكثر الأمور الصحية، حيث أنه يمكن للمرأة الحامل أن تقوم بتناول الخس من خلال جعله أحد عناصر طبق السلطة، كما بإمكانها أن تقوم بتناوله وحده، ولكن على الرغم من مدى فائدة الخس للمرأة الحامل إلا أنه قد يسبب لها الأمراض في بعض الأحيان مثل داء الليستريات وداء المقوسات وذلك عندما يتم تناول الخس من دون أن يتم غسله بشكل جيد، حيث أن الخس من أكثر الخضراروات التي تجذب البكتيريا والطفيليات التي تسبب الأمراض، لذلك يجب أن يتم غسل الخس بشكل جيد قبل تناوله.

الفوائد الصحية لتناول الخس أثناء فترة الحمل

إن تناول الخس يعود بعدد كبير من الفوائد على جسد المرأة الحامل، بالإضافة إلى أنه من الأطعمة المفيدة لصحة الجنين، ومن أهم الفوائد الكثيرة التي تعود على المرأة الحامل من تناول الخس أثناء فترة الحمل الأمور التالية:

يمنع العيوب الخلقية

من أهم الفوائد التي تنتج من تناول الخس أثناء فترة الحمل والتي لا يدركها عدد كبير من الأشخاص هو أن تناول الخس يمنع إصابة الجنين بالعيوب الخلقية، حيث أن الخس يحتوي على عنصر حمض الفوليك بدرجة كبيرة والذي يساعد على عدم حدوث عيوب خلقية للطفل، كما أن الخس يعد من الأطعمة التي تحتوي على عدد كبير من العناصر الغذائية والمعادن التي يحتاج إليها الجسم، بالإضافة إلى أن تناول الخس يمنع من إصابة المرأة الحامل بالنزيف بسبب إحتوائه على فيتامين K، ويمر الخس أيضا من خلال المشيمة.

يعزز الهضم

من المعروف بأن الخس يعد من الأطعمة التي تحتوي على ألياف بكمية كبيرة، ومن خلال تناول الخس فإن ذلك يساعد على منع إصابة المرأة الحامل بالإمساك وذلك لأنه يسهل من عملية الهضم بفضل إحتوائه على الكلوريد الذي يجعل السوائل تتواجد في جسم المرأة الحامل بشكل منتظم.

يعزز النوم العميق

يحتوي الخس على بعض العناصر التي تجعل من عملية النوم أكثر فاعلية، حيث أنه عندما يتم تناول الخس من قبل المرأة الحامل فإن ذلك يجعلها تحصل على قدر أكبر من الراحة والإسترخاء خلال النوم، وذلك يحدث بفضل الكتل النباتية التي توجد في الخس والتي تقوم بإرسال إشارة إلى الأنسجة العصبية والعضلية وتجعلها تسترخي بشكل أكبر.

خفض نسبة الكولسترول

من المعروف بأن إرتفاع نسبة الكولسترول في الدم يعد أمرا خطيرا حيث أنه ينتج عنه الكثير من المخاطر الصحية مثل التعرض إلى الجلطات القلبية والدماغية، وعندما يتم تناول الخس أثناء فترة الحمل فإن ذلك يساعد على خفض نسبة الكولسترول في الدم.

مقاومة السرطان

على الرغم من أن السرطان يعد من أخطر الأمراض على الإطلاق ومن الممكن أن يصاب بها أي شخص إلا أن هناك بعض الطرق التي تساعد على مقاومة الأمراض السرطانية، ويعد تناول الخس واحدا من أهم الأطعمة التي تكافح السرطان مثل سرطان الثدي وسرطان الدم، وعندما تقوم المرأة الحامل بتناول الخس أثناء فترة الحمل فإن ذلك سوف يجعل جسدها أكثر مقاومة للأمراض السرطانية.

تخفيف الإلتهابات

من الممكن أن يتم تناول الخس على إعتباره من الأطعمة التي تساعد على تخفيف الإلتهابات التي يتعرض لها جسد المرأة أثناء الحمل.