تأثيرات المزارع الضخمة السلبية على البيئة

 

تأثير المزارع الضخمة على البيئة من الأمور التي شغلت عقول الكثير منا، الدراسات الحديثة أوضحت أن هناك 842 مليون جائع في العالم وكل هؤلاء الجياع في حاجة إلى ما يسد قوتهم، لذلك فإنه من المتوقع في حلول عام 2050م، سيكون الطلب على الغذاء كثيرا إلى المعدل الذي يتطلب عملية تحسين مستمرة للإنتاج الزراعي.

تأثيرات المزارع الضخمة السلبية على البيئة
تأثيرات المزارع الضخمة السلبية على البيئة

كما إن الزيادة في الإنتاج الزراعي تتطلب حيازات كبيرة، كما أنه هناك العديد من الأمور الشائعة تدل على أن الزراعات العائلية ذات الحيازات الكبيرة تشير إلى مزيد من الإستثمارات الكبيرة، كما أنها تتطلب المزيد من التقنيات الحديثة والمبتكرة، وفي نفس الوقت تتطلب القيام بتصدير كميات كبيرة.

التأثير السلبي للكثير من أنواع المزارع الضخمة على البيئة

المزرعة الضخمة

حتى نتعرف على تأثير المزرعة الضخمة على البيئة لا بد من أن نتعرف على معني المزرعة الضخمة وفي الحقيقة أوضحت دراسات هكتار أن المزرعة الضخمة هي المزرعة ذات الحيازة الكبيرة، كما أن هناك دراسة تقول إن المزرعة الضخمة يتراوح عدد الرؤوس بها من 10آلاف هكتار إلى 15 ألف هكتار.

حيث أن متوسط حجم مزرعة السافانا الضخمة بالبرازيل تصل إلى 10 آلاف هكتار، بينما في الناحية الجنوبية من الصحراء الإفريقية تبلغ مساحة المزارع إلى 100 ألف هكتار، بينما تصل مساحة المزارع الأخرى في الإتحاد الروسي إلى 300 ألف هكتار.

التشابه بين المزارع الضخمة

المزارع الضخمة تختلف اختلاف كبير من مزرعة لأخرى فإنه هناك إختلافات في رأس المال الوطني والأجنبي، كذلك فإنه من الممكن أن يكون رأس المال عام وخاص أو مختلط، كما أنه يشترط وجود ملكية أو إيجار للمزارع الضخمة ويشترط وجود نماذج إنتاجية لتركيز ملكية الأراضي المنفصلة والصغيرة ومن المهم أن نجمع بين إتساع النطاق في العمليات وبين ضخامة التدفق للإستثمارات.

تأثير المزارع العملاقة على البيئة

هناك قائمة كبيرة للمشكلات التي تنتجس في المزارع العملاقة، كما أن النظام إذا فسد أو حدث هناك ضعف في أي من عمليات الإدارة العامة والتي تختص بالمؤسسات فإن هذذ يؤدي إلى الحاجة الماسة إلى المزيد من الإستثمارات، حيث أن هناك الكثير من المشكلات البيئية الخطيرة التي تنتشر في الغابات المدارية والتي تتسبب في التخلص العشوائي من المخلفات.

كما أن هناك الكثير من المشكلات التي تتصل بالأوضاع الصحية والتي من السهل حدوثها بسبب تجمع وإنتشار الأوبئة، وينتج هذا بسبب النقص الشديد، وحتى الغياب التام للرعي في تلك الحقول المفتوحة، حيث أن هناك الكثير من المضاربات على الأرض للتنديد على مجموعة كبيرة من تلك المساحات التي لم ينتج عنها إجراءات عملية على الأرض والتي ارتبطت تدهور حالة الموارد وبعدم المساواة.

إمكانية وجود جانب من الإيجابية كتأثير للمزارع الضخمة على البيئة

هناك البعض من الشواهد العينية التي تعبر عن أن الزراعة العائلية والتي تقوم على الحيازات الصغيرة تقوم بالمساعدة في خفض أعداد الفقراء، حيث أنها تساهم بدور هام في الزيادة في فرص العمل، كما أن كثافتها تتطلب العديد من الأيدي العاملة والتي تعتمد على تدعيم الأمن الغذائي في المناطق المتميزة بإرتفاع معدلات إنتشار الفقر بها.

وهناك بعض من المعلومات، كما يجب أن لا نعتبرها دليلاً على أن تلك المزارع الضخمة ليس لها تأثير على الفقر، ومن سوء الحال أن هناك العديد من الشواهد التي تختص مجموعة من الآثار للزراعة ذات الحيازات الكبيرة، وحتى الآن لا تزال نادرة حيث أنها تشير إلى وجود إمكانيات ضخمة لكي يتم خلق فرص عمل وفرص إقتصادية وفرص توظيفية، ومن البلاد التي حصلت على قسط من إيجابية تأثير المزارع الضخمة على البيئة البرازيل وبيروا وأوكرانيا وإندونيسيا وليبيريا.

المشكلات التي تسبِبها المزارع العملاقة

في حالات الفساد وضعف المؤسسات الخاصة ونظم الإدارة العامة بالأراضي، ربما تؤدي الإستثمارات التي لا تصاحبها تعويضات إلى الإضرار بالمستخدمين التقليديين وكذلك عدم المساواة في توزيع ملكية الأراضي، حيث أنه قد ينجم عنها مخاطر بيئية حينما تتوسع في الغابات المدارية أو قد تؤدي إلى التخلص العشوائي من المخلفات.

وربما تنشأ مشكلات خطيرة فيما يتعلق بالأوضاع الصحية لأن التجمع يجعل من السهل إنتشار الأوبئة، وكذلك على صحة الحيوان، وذلك بسبب عدم الرعي أو بعبارة أخرى الغياب التام للرعي في الحقول المفتوحة، حيث لقيت المضاربات على الأراضي تنديد من منظمات المجتمع المدني وغيرها من أصحاب المصلحة الرئيسية.

ومع تزايد الشواهد على عمليات الإستيلاء على مساحات كبيرة من الأراضي لم ينجم عنها إجراءات عملية على الأراضي، أو ارتبطت بتدهور حالة الموارد وعدم المساواة.