هناك الكثير من أنواع الفيتامينات التي تختلف في خواصها وأهميتها للجسم، ومن الطبيعي أن يكون لكل نوع من هذه الفيتامينات ما يميزه عن الآخر من حيث تأثيره في صحة الإنسان، وفيما يتعلق بصحة الشعر هناك من الفيتامينات التي أثبتت الأبحاث العلمية تأثيرها المباشر دون غيرها على صحة الشعر، من أهم هذه الفيتامينات فيتامين د، ولكن ما هو فيتامين د؟ وما هي فوائده لصحة الإنسان بشكل عام ولصحة الشعر بشكل خاص؟ ومن أين يمكن أن يحصل عليه الإنسان؟

ما هي أهمية فيتامين د للشعر
ما هي أهمية فيتامين د للشعر

ما هو فيتامين د؟

يطلق على فيتامين د مجازا اسم فيتامين وذلك في حالة الحصول عليه من الغذاء أو المكملات الدوائية، غير أن التعريف العلمي الدقيق لفيتامين د هو أنه مادة كيميائية عضوية ينتجها الجسم نتيجة التعرض لأشعة الشمس، ويوجد تحت مسمى فيتامين د خمسة فيتامينات بادية من فيتامين د1 إلى فيتامين د5، ولكن في الدوائر الطبية يستخدم مسمى فيتامين د للإشارة إلى فيتامين د2 وفيتامين د3 على وجه التحديد نظرا لأهميتهما، وفيتامين د من نوع المركبات الذائبة في الدهون.

ما هي أهمية فيتامين د للجسم؟

يتميز فيتامين د عن غيره من الفيتامينات بمجموعة من الخواص التي تفيد صحة الجسم بشكل عام ومن أهمها:

أولا: يفيد فيتامين د في الوقاية من الإصابة بأمراض القلب.

ثانيا: يساعد فيتامين د في إنقاص الوزن، حيث أثبتت الدراسات وجود علاقة واضحة بين نقص فيتامين د في الجسم وبين زيادة الوزن.

ثالثا: يعمل فيتامين د على الوقاية من هشاشة العظام.

رابعا: فيتامين د له دور هام في تحسين أداء الجهاز العصبي وتقوية الذاكرة والقدرة على الاستيعاب.
ما هي أهمية فيتامين د للشعر؟

يمر الطريق إلى الشعر القوي الصحي بجلد رأس صحي قوي أولا، ومهمة الحفاظ على جلد رأسك قوي ومقاوم للأمراض المختلفة، هي مهمة موكولة لفيتامين د، فضلا عن الكثير من المهتم الأخرى التي لا تقل أهمية عن ذلك، ومنها:

أولا: من خواص فيتامين د التي تجعله فيتامين ضروري للشعر هو قدرته على تعزيز قوة بصيلات الشعر و تحفيز نموها، كما أنه مسئول عن صحة خلايا الشعر و منع تساقطه.

ثانيا: تثبت الدراسات الطبية العلاقة الوثيقة بين تساقط الشعر ونقص مستوى فيتامين د في الجسم.

ثالثا: فيتامين د له أثر فعال في تحفيز إنبات الشعر الجديد والمساعدة على نموه.

رابعا: يتم وصف فيتامين د على شكل دهان لفروة الرأس للمرضى الذين يتلقون علاج كيميائي، وقد أظهر نتائج جيدة فيما يتعلق بالتخفيف من تساقط الشعر.

خامسا: وبناء على نتائج العديد من التجارب المتعلقة بصحة الشعر وسلامة نموه، وجد الأطباء صعوبة الاستغناء عن فيتامين د فيما يتعلق بالحفاظ على الشعر من التساقط، وذلك بالطبع بالإضافة إلى مجموعة الفيتامينات الأخرى مثل الحديد والماغنيسيوم.

مصادر فيتامين د:

تنقسم المصادر التي من الممكن أن تزود الجسم بفيتامين د إلى مصدرين أساسيين أولها إنتاج الجسم له من خلال التعرض لأشعة الشمس، وفي هذا الشأن ينصح الأطباء بالتعرض لأشعة الشمس في الصباح وحتى الساعة الثامنة على الأكثر فهذا أنسب وقت، وتجنب التعرض لأشعة الشمس في منتصف النهار للضرر البالغ الذي تسببه أشعتها في هذا الوقت من النهار، أما المصدر الثاني الذي يحصل منه الإنسان على فيتامين د فهو الغذاء وتتمثل أهم الأطعمة المحتوية على فيتامين د في الآتي:

زيت كبد الحوت: وهو من أغنى الأطعمة بفيتامين د

مجموعة الأسماك الزيتية:

مثل الماكريل والسلمون والسردين والتونة، حيث تتميز هذه الأسماك بمحتواها العالي من فيتامين د، بالإضافة إلى المحار الذي يحتوي أيضا على الزنك والحديد والنحاس بالإضافة لفيتامين د.

البيض:

ويعتبر مصدر هام من مصادر فيتامين د وتمثل نسبة فيتامين د في البيضة متوسطة الحجم بما يقرب من 9% من الاحتياجات اليومية للجسم من هذا الفيتامين.

منتجات الألبان:

حيث أن بإمكان كوب واحد من الحليب أن يزود الجسم بحوالي 13% من احتياجه اليومي من فيتامين د.

ويجب في النهاية عدم إغفال العامل النفسي الذي يؤدي في الكثير من الأحيان إلى ضعف الشعر وتساقطه، ولذلك ينصح الأطباء بضرورة البعد عن الضغوط النفسية.