يوجد فيتامين ب في الكثير من أطعمتنا، التي نستخدمها طوال الوقت في حياتنا اليومية، ولعلنا نغفل عن أهمية هذا المركب المهم، الذي يستفيد به الإنسان، حيث يمد الإنسان بالطاقة اللازمة، التي تساعده على مواصلة حياته بشكل سليم وصحي، ويوجد العديد من الأنواع من فيتامين ب، ولذلك فهي مهمة جدًا، ولا يمكن الاستغناء عنها بأي شكل من الأشكال، وسوف نتناول مميزات كل نوع على حدة، حتى نعرف وبالتفصيل ما أهمية هذا الفيتامين؟

أهمية فيتامين ب بالنسبة لحياة الإنسان
أهمية فيتامين ب بالنسبة لحياة الإنسان

أنواع ومميزات فيتامين ب:

أولًا: فيتامين ب1:

يسمونه أهل العلم بالثيامين، له دور مهم جدًا في خلايا جسم الإنسان، حيث أن فقد هذا الفيتامين يشكل خطورة كبيرة للإنسان، فقد يصيبه بالعديد من الأمراض الخطيرة مثل: البري بري، والقلب وضعف الذاكرة، ونقص الوزن وغيرها من الأمراض التي تؤثر على حياة الإنسان، ولذلك يجب أن نهتم جيدًا بالأطعمة التي تحتوي على فيتامين ب1 وهي متنوعة مثل: الكبد، والأرز الأسمر، والخميرة، وغيرها، لكن مع العلم أن طبخ هذه الأغذية لمدة طويلة يفقدها هذا الفيتامين بشكل كامل.

فيتامين ب2:

ويسمى بالريبوفلافين، وهو يزود جسم الإنسان بالطاقة في جميع خلايا جسمه، حيث يستفاد الإنسان منه، ونقصه يؤدي إلى وجود التهابات في البشرة والعين والفم والجهاز الهضمي للإنسان، ويمكن أن نجده في جميع منتجات الألبان، مثل: الجبن واللبن، كما يوجد بكثرة جدًا في الكبدة، كما أنه يعطي سعرات حرارية جيدة وهو ما يمكننا إيجاده في الخضار مثل البروكلي، والسبانخ وغيرها من الخضراوات الورقية، ويمكن لفيتامين ب أن يتم فقدانه بسبب أشعة الشمس، ولذلك من الملاحظ بيع جميع منتجات الألبان، داخل علب مصنوعة من الكرتون، حتى لا تتعرض لضوء أو أشعة الشمس المباشرة، ولكن يمكن أن يفقد أهميته إذا طبخ في ماء كثير.

فيتامين ب3:

سمي فيتامين ب3 بالنياسين، يستمد الجسم تصنيع النياسين من الأحماض الأمينية، حيث تلعب دور مهم جدًا في وجود الجلوكوز، والدهون والكحول، ولذلك لابد أن يحرص الإنسان على تناول القدر المناسب من البروتين، حتى يستطيع أن يستفاد مع هذا الفيتامين، ولأن نقص هذا الفيتامين، قد يؤدي إلى أمراض مثل مرض البلاجرا، الذي يبدأ التخريف والإسهال ثم يؤدي إلى الموت، ويوجد هذا الفيتامين في اللبن، والبيض، الأسماك واللحوم، الدواجن، والعيش، والخضار، ولكنه يستطيع أن يقاوم الحرارة.

فيتامين ب6:

هو من أهم الفيتامينات الموجودة، لأنه يدخل في تكوين الأحماض الأمينية، كما أنه له دور مهم في تكوين الهيموجلوبين في الدم، وبالتالي في تكوين الدي إن إيه، كما له دور مهم في تنشيط المناعة للإنسان، كما يستطيع تخزين الفيتامين داخل أنسجة الإنسان العضلية، أما نقصه فهو خطر جدًا، فهو يؤثر بشكل كبير على أعصاب الإنسان، ويؤدي به إلى حدوث تشنجات واكتئاب وفقر دم، وفقد الكثير من هذا الفيتامين يمكن أن يؤدي إلى تلف في الأعصاب بشكل كامل، ويوجد في اللحوم والأسماك والكبدة وغيرها.

فيتامين ب12

اسمه العلمي الكوبالامين، وله ارتباط وثيق بالفولات، فيؤدي كل منهما نفس الوظيفة إذا تم اتحادهما، فهو مهم جدًا في نمو الألياف العصبية، وبشكل كبير يساعد على نمو العظام، ولكنه له خطورة إذا نقص من جسم الإنسان، فهو يؤدي إلى مرض فقر الدم الخبيث، الذي يمكن أن يتطور إلى إصابة الإنسان في مرحلة متقدمة إلى الشلل، ويوجد فيتامين ب12 في العديد من الأغذية منها: اللحوم والأسماك، والدواجن، واللبن، والبيض، لكننا يجب أن نحذر فيفقد هذا الفيتامين أي قيمة غذائية له إذا تعرض للميكرويف، كما يفقد قيمته أيضًا إذا تعرض لماء كثير.

أهمية فيتامين ب بالنسبة لحياة الإنسان

ولذلك نستطيع أن ندرك أن لهذا الفيتامين، أهمية بالغة في حياة الإنسان، بشكل عام، فله العديد من الفوائد التي تمد الإنسان بالطاقة، وتساعد على تعزيز هذه الطاقة داخل جسمه، كما يمد بشرة الإنسان بكل الحيوية اللازمة لجعله شبابًا مدة أطول، وعدم ظهور الشيخوخة عليه مبكرًا، كما ينمي الذاكرة لديه، ويساعد على منع سقوط شعره مبكرًا أو حدوث الصلع في وقت مبكر، ولذلك يجب أن نهتم بشكل كبير ومباشر في الحصول على كل الأغذية المفيدة التي تحتوي على فيتامين ب بكل أنواعه المختلفة.