المشاكل الصحية في رمضان وكيفية التغلب عليها
المشاكل الصحية في رمضان وكيفية التغلب عليها

المشاكل الصحية في رمضان وكيفية التغلب عليها

سنتحدث عن بعض النصائح المفيدة عن كيفية تجنب بعض المشاكل الشائعة والتي تواجهنا في شهر رمضان, حيث تجعل صومنا يكون مريح ويتم الإستفادة الكاملة من الفوائد الروحية لشهر رمضان الكريم.

أثناء شهر رمضان المبارك يجب أن يكون نظامنا الغذائي لا يختلف كثيرا عن نظامنا الغذائي العادي، ويجب أن يكون بسيط بقدر الإمكان, ويجب أن يكون النظام الغذائي يحافظ على الوزن العادي، أي لا نفقد ولا نكتسب المزيد من الوزن.

وبالنظر إلى ساعات الصيام الطويلة هذا العام، فيجب أن يتم استهلاك الأطعمة بطيئة الهضم والأطعمة التي تحتوي على الألياف عوضا عن الأطعمة سريعة الهضم.

تستمر الأطعمة بطيئة الهضم حوالي ثمانية ساعات، وذلك في حين أن الطعمة سريعة الهضم تستمر لمدة 3 وحتى 4 ساعات, والأطعمة البطيئة الهضم هي الأطعمة التي تحتوي على الحبوب والبذور منها الشعير والقمح والشوفان والفول والعدس ودقيق السميد والطحين والأرز غير المصقول، وغير ذلك من الأطعمة والتي تسمى بالكربوهيدرات المعقدة.

وبالنسبة للأطعمة التي تهضم بشكل سريع هي الأطعمة التي تحتوي على السكر والطحين الأبيض، وغير ذلك من الأطعمة والتي تسمى بالكربوهيدرات المكررة, وكذلك الأطعمة التي تحتوي على الألياف فهي الأطعمة التي تحتوي على النخالة والبذور والقمح الكامل والحبوب والخضروات منها الفاصوليا الخضراء والسبانخ والبازلاء والفواكه الطازجة، وأيضا الفواكه المجففة والمشمش والخوخ المجفف والتين واللوز.

يجب أن تكون الأطعمة تؤكل في وجبة الافطار أو السحور في رمضان متوازنة، بحيث تحتوي على الأطعمة من جميع المجموعات الغذائية أي الفواكه والخضروات واللحوم والدجاج والسمك والخبز والحبوب ومنتجات الألبان, وأيضا الأطعمة المقلية الغير صحية حيث يجب أن تكون محدودة فهي تسبب مشاكل منها عسر الهضم والحرقة وزيادة الوزن.

أطعمة يجب تجنبها

تحتوي الأطعمة المقلية والدهنية والأطعمة التي تحتوي على السكر.

مراعاة تجنب الإفراط في تناول الطعام وخاصة في السحور.

مراعاة تجنب شرب الشاي في السحور لأن الشاي مدر للبول الأمر الذي يجعله يسحب الماء ويسحب معه الأملاح المعدنية القيمة والتي يحتاجها جسمك أثناء النهار.

تجنب تدخين السجائر, فإذا لم تتمكن من الإقلاع عن التدخين فيجب عليك تقليلها بالتدريج قبل رمضان.

أطعمة يجب تناولها

ينصح بتناول الكربوهيدرات المعقدة في السحور لأنه يستمر لفترة أطول ويجعلك لا تشعر بالجوع.

مراعاة تناول التمر لأنه يعد مصدر ممتاز للسكر والألياف والكربوهيدرات والمغنيسيوم والبوتاسيوم.

مراعاة تناول اللوز لأنه غني بالبروتين والألياف، كما يحتوي على نسبة قليلة من الدهون.

مراعاة تناول الموز لأنه مصدر جيد للبوتاسيوم والكربوهيدرات والمغنيسوم.

مشروبات عليك شربها

يجب مراعاة شرب الكثير من الماء وعصير الفواكه بين الفطور والسحور،فهي تجعل الجسم يوازن بين مستويات السوائل في الجسم أثناء الصيام.

مشاكل قد تواجهك أثناء الصيام وطرق علاجها

الإمساك

فالإمساك يمكن أن يسبب البواسير والشقوق أي تشققات مؤلمة في القناة الشرجية ويسبب عسر الهضم مع شعور بالإنتفاخ.

الأسباب

تكرار الأطعمة كثيرا، وشرب القليل من الماء وكذلك تناول القليل من الألياف في النظام الغذائي.

العلاج

مراعاة تجنب تناول الأطعمة المكررة، كذلك زيادة كميات المياة التي تشربها، ومراعاة استخدام النخالة في الخبز واستخدام الدقيق الأسمر عند صنع الخبز.

عسر الهضم

الأسباب

ينتج عن الإفراط في تناول الأطعمة المقلية والأطعمة الدهنية أكثر من اللازم في رمضان، ونتيجة لتناول الطعام الحار والأطعمة التي تنتج الرياح منها البيض والملفوف والعدس والمشروبات الغازية.

العلاج

يفضل عدم المبالغة في تناول الطعام، كذلك شرب عصير الفواكه أو الأفضل من ذلك شرب الماء وتجنب المقليات.

الخمول أو انخفاض في ضغط الدم

التعرق والضعف والتعب ونقص الطاقة والدوخة ومظهر الشحوب والشعور بالإغماء فهي الأعراض المصاحبة لإنخفاض ضغط الدم, وذلك يحدث بعد الظيهرة.

الأسباب

الحصول على القليل جدا من السوائل, وانخفاض كمية الملح.

العلاج

إبقاء الجسم بارد، كذلك زيادة شرب السوائل وتناول الملح في فترة الإفطار.

يجب تأكيد انخفاض ضغط الدم عن طريق أخذ قراءة لضغط الدم عند وجود الأعراض, كما يجب أخذ الحذر ذلك لأن الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم ربما يحتاجون إلى تعديل في أدويتهم أثناء شهر رمضان, كما يجب إستشارة الطبيب.

انخفاض السكر في الدم

الضعف والدوخة والتعب وضعف التركيز وتصبب العرق وكذلك عدم القدرة على أداء الأنشطة البدنية والصداع والخفقان فهي من أعراض انخفاض السكر في الدم.