استراتيجية مكافحة العطش في شهر رمضان
استراتيجية مكافحة العطش في شهر رمضان

استراتيجية مكافحة العطش في شهر رمضان

أصبح من المعتاد أن يحضر ويهل هلال شهر رمضان في الصيف، وهذا يعني أننا ربما نصوم ما يقرب من 14 ساعة، وأثناء فصل الصيف تصبح درجة الحرارة مرتفعة، كما تصبح الرطوبة في أعلى نسبها مما يفقد الجسم الكثير من المياة والسوائل أثناء الصيام، ويحتوي هذا المقال على مجموعة من النصائح والخطط والتي تساعدك على الإحتفاظ برطوبة جسدك الداخلية حتى أطول فترة ممكنة أثناء ساعات الصيام لكي تقلل من إحساسك بالعطش وتساعدك على أداء أعمالك.

 

أهم الأشياء التي تساعدنا على ترطيب الجسم

المياه

يعتبر تناول المياه مباشرة بشكلها الأساسي أفضل شيء يمكن أن يحتفظ بترطيب الجسم، كما أنه يجب تناول من لتر وحتى لتر ونصف من المياة يوميا، وتحتوي المياة بشكلها الأصلي على الأملاح والمعادن بالنسب اللازمة والمناسبة حيث تعطي الجسم ما يحتاجه.

سوائل بكل الأشكال

تعد العصائر الطبيعية أحد مصادر ترطيب الجسم والتي تحتوي على المعادن، ويجب أن تتجنب العصائر الصناعية والتي تحتوي على مواد غير طبيعية وألوان، وهي تحتوي على الكثير من السكر ذلك لأن هذه المواد تدمر الصحية وربما تتسبب في بعض أنواع من الحساسية.

الخضراوات والفاكهة الطازجة

يفضل تناول الفاكهة والخضراوات في الليل وفي وقت السحور، ذلك لأنها تحتوي على كمية كبيرة من الألياف والمياة، والتي يستطيع الجسم من خلالها أن يحتفظ بها لفترة طويلة الأمر الذي يقلل إحساسك بالجوع والعطش في النهار وأثناء الصيام، بالإضافة إلى أنها تحسن من عملية الهضم، كما تساعد في عملية تنظيف الجسم من السموم خلال الصيام.

تأخير وجبة السحور

فمن السنة تأخير وجبة السحور، ولقد أوصى الرسول الكريم بذلك، وهذا يعني أنه من الأفضل تناول وجبة السحور بعد منتصف الليل، ذلك لأنه يساعد الجسم على مقاومة العطش في اليوم التالي، كما يجب أن وجبة السحور خفيفة ولا تسبب التخمة.

لصوص تسرق المياه والرطوبة من الجسم

الملح

تزيد الأطعمة المالحة من طرد الجسم للمياة، ولذلك من المفيد أن تتجنب الأطعمة المالحة، ويجب تتجنب استخدام الملح في الأطعمة خلال الشهر الكريم بقدر الإمكان.

البهارات والتوابل

إن الوجبات التي تحتوي على الكثير من التوابل والبهارات تزيد من الحاجة إلى تناول الكثير من المياة، حيث أنها تمتص المياة من الجسم أثناء عملية الهضم الأمر الذي يتسبب في جفاف المعدة والحلق، لذلك يجب أن يتجنب الصائم الأطعمة التي تحتوي على البهارات والتوابل وخاصة في وجبة السحور.

الكافيين

فمن المفيد للصائم تقليل تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين بعد الإفطار وهي مثل الشاي والقهوة، وهي تزيد نشاط الكلى كما تعزز من إخراج المياة من الجسم، ولا يجب أن تعتبر القهوة والشاي من بدائل المياة وذلك لأن طبيعة تناولهم بشكل ساخن وهذا لا يسمح بتناولهم بشكل دائم مكثف.

المياة الغازية

المياة الغازية تحتوي على الكربون الأمر الذي يسبب إمتلاء المعدة بشكل زائف، فهي تملأ المياة بالغازات، وأيضا تجنب الجسم امتصاص المياة أو الرطوبة بشكل عام، ولذلك يجب تجنب المياه الغازية أثناء الإفطار.

شائعات غريبة عن العطش ليس لها علاقة برمضان

إن تناول كمية كبيرة من المياة تحتوي على كمية كبيرة من السكر وهي ترطب الجسم وتزيل العطش.
ولكن الحقيقة هي المياة ذات التركيز العالي من السكر تدر بالبول، كما تزيد من الإحساس بالعطش، ولذلك من الأفضل للصائم تجنب تناول الحلوى أو يتناولها بشكل معتدل وخاصة في رمضان ومراعاة ألا يزيد من العصائر خاصة ذات السكر العالي.

إن تناول المياة بكثرة أثناء السحور يقي من العطش خلال نهار رمضان.

ولكن الحقيقة هي تقوم الكلى بالتخلص من المياة الزائدة في الجسم، وهي لا يحتاجها بعد بضعة ساعات من تناول الطعام، هذه الفترة عادة ما يكون الصائم نائم خلالها وبعدها تبدأ في الإحساس بالعطش في الوقت الذي تحتاج فيه إلى استجماع قوتك حتى تبدأ أنشطتك اليومية المعتادة الأمر الذي يؤدي إلى إحساسك بالإرهاق، ولذلك تناول المياة بشكل معتدل يكون أفضل.

إن تناول المياة المثلجة أو الثلج تروي العطش أثناء الإفطار

ولكن الحقيقة هي تناول المياه المثلجة أو الثلج عند الإفطار يضر بالمعدة، كما يقلل من كفاءة عملية الهضم، ويؤدي إلى انقباض الشعيرات الدموية، حيث ينتج عنه الكثير من المشاكل في الهضم، ومن الأفضل للصائمين أن تكون المياة ذات درجة حرارة معتدلة أو باردة قليلا، ويجب أن يتناولها الإنسان ببطء وعلى فترات متناسبة عند الإفطار.