فيتامين د أو ما يعرف بفيتامين الشمس نظرا لأن الشمس هي المصدر الأساسي لتزويد الإنسان بفيتامين د، بالإضافة بالطبع إلى أنواع مختلفة من الأطعمة بنسب متفاوتة، وترجع أهمية فيتامين د لصحة الإنسان إلى كونه عامل أساسي في امتصاص الجسم لعنصري الكالسيوم والفسفور المسئولين بشكل رئيسي عن بناء العظام، بالإضافة إلى دوره في تقوية جهاز المناعة لدى الإنسان وتعزيز النمو الطبيعي وسلامة بناء الخلايا والوقاية من مرض السرطان.

أطعمة غنية بفيتامين د

وفيما يلي أهم الأطعمة التي يتوافر بها فيتامين د:

الحليب: بالإضافة إلى فوائد الحليب المعروفة من حيث احتوائه على الكالسيوم والبروتين والفيتامينات المختلفة فإنه أيضا يعتبر مصدر هام من مصادر فيتامين د،ولفائدة فيتامين د يتم تدعيم الحليب الصناعي المخصص للأطفال الرضع بنسبة منه،أما عن منتجات الألبان الغنية بفيتامين د يأتي الجبن على رأس هذه المنتجات وينصح بتناول الجبن في حالات الإصابة بمرض هشاشة العظام.

صفار البيض: وصفار البيض من الأطعمة التي لها فوائد عديدة منها احتوائه على فيتامين د مما يجعل صفار البيض ذا أثر فعال في نمو الشعر وصحته وكذلك في تقوية الأظافر.

المشروم: والمشروم من الأطعمة المحببة لدى الكثيرين فهو يدخل في العديد من الأكلات ويحتوي على فيتامين د بنسبة جيدة تجعل منه علاج طبيعي للحد من ارتفاع ضغط الدم.

مأكولات بحرية غنية بفيتامين د:

السردين المعلب: من المأكولات البحرية المفيدة لنمو العظام وينصح خبراء التغذية بتناوله بشكل منتظم لاحتوائه على فيتامينات كثيرة منها فيتامين د.

سمك التونة المعلب: وللتونة أثر عظيم فى الوقاية من مشاكل البشرة الناتجة من حروق الشمس فهي تساعد على الترطيب الطبيعي للجلد.

زيت كبد الحوت: وزيت كبد الحوت معروف بفاعليته فى خفض الكوليسترول وتقوية الأوعية الدموية وتحسين أداء القلب.

السمك المدخن: وهو من أنواع الأسماك الغنية بفيتامين د ويعرف باسم (الرنجة).

سمك السلمون: وهو غذاء غني جدا بالفوائد ومعروف بفاعليته في تحسين أداء الجهاز العصبي،حيث يعد من الأطعمة المضادة للاكتئاب.

أسباب نقص فيتامين د:

يؤدي خوف بعض الناس من تأذي بشرتهم جراء التعرض لأشعة الشمس إلى الحرص على عدم التعرض لها الأمر الذي يؤدي بالطبع لنقص فيتامين د، بالإضافة إلى وجود مشاكل في الجهاز الهضمي تعيق امتصاص فيتامين د،كما يؤدي التقدم في العمر إلى تناقص فيتامين د خاصة مع إهمال تزويد الجسم بكفايته منه،ويضاف إلى ذلك كله سوء التغذية وعدم تناول الغذاء الصحي المتوازن.

أعراض نقص فيتامين د:

يتسبب نقص فيتامين د في العديد من المشاكل الصحية منها مرض الكساح)،وتشوهات الأسنان،وتأخر الأطفال في التسنين،ويسبب نقص فيتامين د أيضا مرض لين العظام المنتشر بكثرة في دول الخليج، ومرض لين العظام أو تلين العظام هو مرض يظهر على شكل تقوس في القدمين وكذلك انحناء الظهر وضعف العضلات،بالإضافة إلى مرض هشاشة العظام،و مرض هشاشة العظام هو مرض تشيع الإصابة به بين السيدات وذلك فى سن اليأس،وإن كانت العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بمرض هشاشة العظام عوامل متعددة إلا أن أهمها هو نقص فيتامين د بشكل يؤدي إلى تآكل الكالسيوم الموجود في العظام،متسببا في ضعف العظام وتعرضها للكسر بشكل متكرر،كما يتسبب نقص فيتامين د في الإصابة بالاكتئاب لذلك تحتوي معظم الأدوية من مضادات الاكتئاب على نسبة من فيتامين د،كما ينصح بتناول الأغذية الغنية بفيتامين د لتحسين الحالة النفسية.

وسائل تعويض النقص في فيتامين د:

يتم تعويض الجسم عن نقص فيتامين د بشكل عام بوسيلتين أساسيتين هما: كثرة التعرض للشمس وتناول مكملات دوائية تحتوي على فيتامين د، ولكن يفضل أن يتم ذلك تحت إشراف الطبيب لتحديد الجرعات اللازمة للجسم من فيتامين د وهي بالطبع تتفاوت نسبتها من شخص لآخر، ذلك أن تناول جرعات كبيرة من فيتامين د يؤدي إلى مردود سلبي على صحة الإنسان ذلك أن ارتفاع نسبة فيتامين د في الجسم تؤدي إلى ارتفاع مستوى الكالسيوم الذي يترسب مكونا حصوات الكلى ومشاكل صحية أخرى.

وأخيرا فإن الاعتدال في كل شيء في الحياة هو باب النجاة من الكثير من المشاكل الصحية وحتى النفسية، ونقصد هنا أنه يجب علينا أن نتناول الغذاء الذي يحقق للجسم الفائدة الصحية والبعد عن الأطعمة المصنعة والأغذية المحفوظة، والحرص على التعرض للهواء النقي وأشعة الشمس بشكل منتظم.