غازات كانت سببا في الأحتباس الحراري
غازات كانت سببا في الاحتباس الحراري

غازات كانت سببا في الاحتباس الحراري

الغلاف الجوي الذي يحيط بكوكب الأرض يتكون من طبقة الأوزون وبعض الغازات الأخرى التي كان لها دور كبير في حمايتنا من أشعة الشمس الحارقة.

دراسات هامة:

للأسف كثرة التكنولوجيا والاهتمام بصناعة المفاعلات النووية والأهتمام بالصناعات الثقيلة كالفحم وغيرها أدى ذلك إلى تلوث البيئة والتأثير على الغلاف الجوي وعلى كوكب الأرض وعلى طبقة الأوزون.

اهتم الانسان بالفحم والوقود والتخلص من نفاياتهم بطرقة الحرق والتي تؤثر بشدة على الغلاف الجوي وتسبب ظاهرة الأحتباس الحراري.

غازات سببا في الاحتباس الحراري:

نتيجة لكثرة حرق هذه المخلفات تتطاير غازات ملوثة للبيئة وضارة ومنها غاز الكربون وثاني أكسيد الكربون وهو الذي يلوث البيئة ويسبب غبار ودخان في الجو, كما أنه أحد الأسباب في حدوث الاحتباس الحراري

نتائج الدراسة:

لحل هذه المشكلة يجب العمل على زيادة معدل النباتات والأشجار للتخلص من الأحتباس الحراري فهذه المشكلة يمكن حلها بزيادة النباتات التي تعمل على أخذ ثاني أكسيد الكربون واخراج الأكسجين مما يعمل ذلك على تلطيف الجو.

يعمل النباتات على القيام بعملية التمثيل الضوئي والتي تقوم بأخذ الغاز الذي لا نرغب فيه غاز ثاني أكسيد الكربون, وهو غاز خانق يسبب الأختناق وضيق في التنفس عند أستنشاقه وهو سبب الإصابة بكافة أمراض الرئة والجهاز التنفسي نتيجة لخروجه من عوادم السيارات لذلك تعمل النباتات على تخليصنا من هذه المشكلة.

نتيجة لحدوث ظاهرة الأحتباس الحراري تسبب ذلك في أرتفاع درجة حرارة الجو وشعور الأنسان بتغير الجو وذلك سببا في الحر الذي يشعر به الإنسان, الأحتباس الحراري أدى إلى زيادة حرارة الشمس وشعور الإنسان بالطقس الحار جدا.

أجريت الكثير من الدراسات والأبحاث في المختبرات لمعرفة الغازات المتطايرة في الهواء والتي تسبب ظاهرة الاحتباس الحراري, كما أثبتت الدراسات أن الزراعة والأشجار والغابات تقلل من مخاطر الأحتباس الحراري نتيجة لارتفاع درجة الحرارة الشديدة, كما أن هذه المشكلة تؤثر بشدة على الغلاف الجوي.

يجب الاهتمام بظاهرة الأحتباس الحراري لأنه يشكل خطرا كبيرا على البشرية والكرة الأرضية والغلاف الجوي بشكل عام لذلك يجب توخي الحذر.