أسباب تآكل طبقة الأوزون
أسباب تآكل طبقة الأوزون

اسباب تآكل طبقة الأوزون

هناك الكثير من المشكلات التي تتسبب في ثقب طبقة الأوزون ومنها تطاير الكثير من الغازات والأبخرة, فمن كثرة حرق المخلفات والنفايات واستخدام طفايات الحريق والمبيدات يتسبب ذلك في ثقب طبقة الأوزون.

طبقة الأوزون

تتكون طبقة الأوزون من تفاعل ثلاث ذرات من الأكسجين مع بعضهم البعض وعند التعرض لأشعة الشمس فهو يعمل على حماية الأرض من الأشعة الفوق بنفسجية التي تضر بالإنسان, ومن هنا تأتي فائدة الغلاف الجوي الذي يتكون من أتحاد ذارت الأكسجين.

غازات التبريد وأضرارها

غازات التبريد هي الغازات التي تتحد مع بعضها البعض وهي مثل الكربون والهيدروجين والكلور وهي تظهر في المواد والمبيدات الكيميائية مما تؤدي إلى التأثير بشدة على طبقة الأوزون حيث أن هذه المواد تتفاعل وتتطاير مع بعضها البعض مسببة ثقب في طبقة الأوزون, ولقد أثبتت الدراسات قدرة هذه الغازات على تدمير طبقة الأوزون بسبب تطاير غاز التبريد مما يؤثر بشدة على الأكسجين الذي يوجد في الغلاف الجوي, مما يؤدي إلى تآكل طبقة الأوزون.

دراسات هامة

أثبتت الدراسات أن هذه الغازات يمكن أن يتم تبديلها, فببعض الغازات الأخري التي يعلمها العلماء والتي لا تؤثر على طبقة الأوزون ولا تتسبب في تآكلها, وهناك العديد من الغازات الهامة التي تعتبر أمنة تماما على البيئة ولا تتسبب في أحداث مشكلة لطبقة الأوزون أو للغلاف الجوي.

لذلك أن نهتم بالحد من مشكلة استخدام غازات التبريد واستخدام غازات أخرى بديلة لها لحل هذه المشكلة حتى لا نجد نفسنا في مشكلة كبرى ويتعرض الغلاف الجوفي للتلف ونصبح معرضين لأشعة الشمس الفوق بنفسجية بشكل كلي مما يضر بالإنسان تماما فلا يستطيع أحد أحتمال أشعة الشمس, لذلك يجب العمل على أستخدام غازات أخرى خالية تماما من الكلور وأستبدالها بأي غاز أخر فالكلور مضر جدا بطبقة الأوزون ويسبب الكثير من المشكلات, لذلك يمكنك استخدام غاز للتبريد مكون من الكربون والهيدروجين والفلور بدلا من الكلور يكون أمن تماما ولا خوف منه.

يجب أن يهتم العلماء بهذه المشكلة فهي مشكلة حقيقة وسوف تحدث كارثة كبيرة أذا تفاقمت هذه المشكلة.